نبيل الملحم (سفريات نورث برس)

نبيل الملحم (سفريات نورث برس)

يجمعهم الفساد وتفرّقهم الجمهورية

يجمعهم الفساد وتفرّقهم الجمهورية

مارس الرئيس الفرنسي كل المهارات الدبلوماسية، كما لو أنه يلعب على تفكيك عناصر الانفجار.. ليس انفجار المرفأ بطبيعة الحال، فقد جاء لبنان ما بعد انفجار المرفأ (أو تفجيره)، والأبرز من…
دفاعاً عن الدكتاتور

دفاعاً عن الدكتاتور

 نبيل الملحم سلطة رابطة المافيات-الميليشيات، تلك هي السلطات العربية، ليس من بينها دكتاتوريات ممهورة بختم نابليون بونابرت، ولا حتى حصانه وقد منحه رتبة كومندان.. مع ذلك ترتفع أصواتهم بالقول: أنا…
البرقع؟ لا… نحن نحب البكيني

البرقع؟ لا… نحن نحب البكيني

لو جئناهم برأس أبو مصعب الزرقاوي لقالوا “وأنتم إرهابيون”، هكذا يظنُّ “فيصل”، وهو واحد من العاملين في “مصلحة المطاعم” في برلين، وما زال يظنُّ أن أوروبا معادية للإسلام، ولهذا، وكانت…
الحاخام وقد ارتدى طربوش الإمام

الحاخام وقد ارتدى طربوش الإمام

“قوّة يتعذر وقفها”، ذاك ما يطمح إليه الرئيس رجب طيب أردوغان، وقبله كان أحمد داوود أوغلو منظِّر حزب العدالة والتنمية، كما مرشده أردوغان، قد طمحَ لتحويل تركيا إلى “قوة كبرى…
لبنان.. أسواق لبيع القلوب

لبنان.. أسواق لبيع القلوب

زحمة على مطار بيروت.. الأمريكاني، الفرنسي، ومن ثم التركي، ولا ننسى قول أحمد داوود أوغلو، عقل حزب العدالة والتنمية: “حيث يرفرف علم فرنسي ستجدون قبالته علماً تركياً”، بما جعل من…
بيروت .. انفجار الغضب

بيروت .. انفجار الغضب

ليسوا بحاجة للشاعر الياباني سانكيشي توجي ليقول لهم: “أيها الصغار لاتصمتوا، تكلموا، قاوموا الكبار في العالم كله”، فيما كان على ملائكة السلطة الاصغاء إلى ميشيل فوكو وقد نصحهم: “لا تقعوا…
الغضب العظيم لم يُخرِس "كهّان الفضيلة"

الغضب العظيم لم يُخرِس "كهّان الفضيلة"

"حين يخرس الكهان يلتفت النّاس إلى جهة الفلاسفة"، هذا كلام للمغربي سعيد ناشيد، وقد سرد فيما يتجاوز المؤرخ، وصولاً لما بعد الواقعة التاريخية، وقائع يوم الفاتح من نوفمير 1755 حيث…
ها نحن في دولة "القيامة الآن"

ها نحن في دولة "القيامة الآن"

  لا نستغرب أن يحدث الزواج (وقريبًا) ما بين الرئيس طيب أردوغان، والمرشد العام للجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي، وقد جمعتهما مسيرتهما (المقدسة) نحو ممتلكات الله، وكتاب الله، وحرَّاس…
قبل أن يقولوها: لقطاء.. أوغاد

قبل أن يقولوها: لقطاء.. أوغاد

كنا نسمع صوت المذيع التركي الذي يشتغل لحساب تركيا الآن  "ليكن سفركم بلا عودة إنشاء الله، هيا لأرى.. لدينا /33/ شهيدًا وأنتم تهربون من هنا كما الكلاب"، وتابع يقول: "عديمي…
نعم .. أنت قاتل

نعم .. أنت قاتل

  على مسافة من مدخل سوق الحميدية، كانت "سينما سوريا"، ولابد أنه أمر بالغ الدلالة، أن يحمل مكان سوري اسم سوريا وقد طفحت البلاد بالأسماء العابرة للمكان، أسماء من مثل:…
زر الذهاب إلى الأعلى