الرئيسيثقافةسوريا

وحدات حماية المرأة تعرب عن امتنانها لكلينتون بشأن إنتاج فيلم “بنات كوباني”

القامشلي ـ نورث برس

أعربت وحدات حماية المرأة ((YPJ, في شمال شرقي سوريا، عن امتنانها وتقديرها لشركة (HiddenLight Productions) المملوكة لهيلاري كلينتون وابنتها تشيلسي، على اقتراحهم “الرائع” المتعلق بإنتاج مسلسل تلفزيوني بعنوان “بنات كوباني.”

وحصلت شركة “HiddenLight” الخاصة بهيلاري كلينتون وابنتها تشيلسي، على حقوق إنتاج فيلم أميركي والمستوحى من كتاب “بنات كوباني” للكاتبة الأميركية جيل ليمون.

وفي السادس عشر من شباط/فبراير الجاري، أصدرت “ليمون كتابها الذي يروي دور مقاتلات وحدات حماية المرأة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا.

وبعيد صدور الكتاب، أرسلت المؤلفة نسخاً للمقاتلات في شمال شرقي سوريا.

قالت جيل ليمون، مؤلفة رواية “بنات كوباني” إن تحويل الكتاب إلى مسلسل سيشاهده الملايين يعزز هدفها الأساسي بتحويل قصة حرب مريرة إلى قصة إنسانية تلمس أرواح الأميركيين حيث سيصل مسلسل “بنات كوباني” إلى الملايين في الولايات المتحدة والعالم.

وفي وقت سابق، قال موقع قناة “سي إن إن” الأميركية، إن رواية “بنات كوباني” قصة حقيقية لجيش من النساء ساعد في طرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من شمال شرقي سوريا، وركزت على دورهنَّ في معارك كوباني الشهيرة التي باتت تُعرف عالمياً.


اقرأ أيضاً


وقالت نسرين عبد الله، القائد العام لوحدات حماية المرأة (YPJ)، عبر رسالة عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بوزيرة الخارجية الأميركية السابقة كلينتون، “لقد حاول الكثير توثيق قصص نضالنا في سوريا, ولكن كان هناك القليل فقط ممن نجحوا في إبعاد الرؤية الشخصية وعدم نقل الواقع لأسباب ترويجية وتجارية.”

وأعربت “عبدالله” عن أملهم في أن تعكس الشركة الإنتاجية الأميركية صورة الواقع، وأن “تسلط الضوء على مساعينا لخلق مكان أفضل للمرأة في المنطقة.”

وأضافت: “كنا نأمل أن يتم تصوير المسلسل بأكمله في مدينة كوباني، ولكن الدواع الأمنية والصحية تحول دون ذلك, ولكننا نتمنى أن يتم تصوير بعض المشاهد فيها.”

وأشارت القائد العام لوحدات حماية المرأة، إلى أنه “لمن دواع سرورنا أن نقدم أي مساعدة ممكنة من شأنها إنجاز هذا المشروع.”

وقالت إنه بالإمكان “إشراك بعض المقاتلات اللواتي كن متواجدات ومشاركات في تكوين الأحداث المهمة في الكتاب، بهدف إضفاء أي تفاصيل إضافية.”

وأعربت عن خالص التقدير للجهود المبذولة “في تصوير حقيقة تحرير كوباني وتقديمها إلى الشعب الأميركي في الولايات المتحدة والعالم أجمع.”

وقالت “عبدالله” إن “مشروعكم العظيم يترك بصمة للتاريخ الذي يُصنع ويُروى من قبل النساء، نحن النساء الأحرار في سوريا, نصنع التاريخ هنا ونخوض المعارك من أجل حماية وجودنا وحقوقنا.”

وأضافت: “أما أنتم في العالم الحر، تقومون بتوثيق هذا الحدث التاريخي وتقومون بإيصال حقيقة الكفاح من أجل الحرية والعدالة والإنسانية وحقوق المرأة إلى العالم.”

إعداد: جوان شكاكي ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى