الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

إصابة ثلاثة مدنيين مع تجدد القصف التركي على بلدة عين عيسى

 نورث برس

أصيب ثلاثة مدنيين بجراح متفاوتة، مساء الثلاثاء، في قصف مدفعي للقوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة، على بلدة عين عيسى ومحيطها.

وأفادت مصادر محلية نورث برس أن ثلاثة مدنيين، هم أحمد جاسم ومحمود علي وحمزة إبراهيم وصلوا إلى مشفى بلدة عين عيسى عقب قصف تركي على البلدة ومحطيها.

وتضم البلدة نقاطاً لقوات الحكومة السورية وقاعدة للقوات الروسية، التي تمركزت في البلدة عقب تفاهمات مع قسد العام الماضي إبان الغزو التركي لشمالي سوريا.

 وأضافت المصادر أن الإصابات ناجمة عن شظايا وأن درجتها تتراوح ما بين خفيفة إلى متوسطة.

وأشارت إلى أن طائرات الدرون التركية تحلق في أجواء بلدة عين عيسى وريفها منذ ساعات، في وقت طال فيه القصف البلدة ومخيمها وأطراف الطريق الدولي M4.

وكانت القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة قد قصفت البلدة ومحيطها عدة مرات خلال الساعات الماضية، كما قصفت قريتي الخالدية وهوشان الواقعتين على طريق M4 الدولي قرب البلدة.

ووقعت تركيا مع كل من الجانبين الروسي والأميركي اتفاقيتين لوقف إطلاق النار في تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، إلا أن عين عيسى تشهد قصفاً واستهدافاً متكررين.

وفي الـ22 من الشهر الفائت استقبل مشفى عين عيسى خمسة جرحى بينهم ثلاث حالات بتر للأطراف عقب ليلة من قصف تركي على البلدة ومحيطها.

وسبق أن خلف القصف التركي الذي يتنوع بين استخدام المدفعية وقذائف الهاون وطائرات الدرون، حرائق في حقول المزارعين كما ألحق أضراراً بمنازل وممتلكات المدنيين.

 إعداد: عماد أصلان- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى