سوريامجتمع

سكان في الشيخ مقصود والأشرفية بحلب يشتكون من تراكم القمامة في الشوارع

حلب – نورث برس

يشتكي سكان أحياء الشيخ مقصود والأشرفية بحلب من تراكم القمامة في الشوارع لفترات طويلة.

ويُرجِعون تراكم القمامة والنفايات إلى عدة أسباب أهمها عدم فرض ضابطة بلدية الشعب غرامةً ماليةً على المخالفين الذين يرمونها في الشوارع في أوقات غير منتظمة.

وقال جوان محمد (30 عاماً )، من سكان حي الشيخ مقصود غربي، لـنورث برس، إن “أغلب سكان الحي لا يتقيّدون بوضع القمامة في مكانها المحدد (في الحاوية).”

وأضاف أن السبب هو عدم فرض بلدية الشعب غرامة مالية على المخالفين ما يدفعهم إلى رميها حيثما ومتى أرادوا، “ما يتسبب بانبعاث الروائح وتجمّع الحشرات.”

وقال إنه لو فرضت البلدية غرامةً على المخالفين لما تجرأ أحدٌ على رمي القمامة في الشوارع، بحسب قوله.

وأشار إلى أنه يجب تحديد ساعات محددة لرمي القمامة “لأن هناك شريحة واسعة تضعها عند ذهابها للعمل.”

من جهته، قال كمال عبدالله، الرئيس المشارك لبلدية الشعب، لنورث برس، إن آلية تحديد ساعات معينة لرمي القمامة “صعبة جداً.”

 وأضاف أن العمال مجبورون على العمل منذ الصباح الباكر بسبب المساحة الكبيرة للمنطقة إضافةً “لقيام قسمٍ من المدنيين برميها بأوقات غير منتظمة.”

ورأى أن الحل سيكون عبر تكثيف حملات التوعية، “سنقوم بتوعية المواطنين أثناء جباية رسوم النظافة، وذلك سيكون حلاً مؤقتاً نوعاً ما.”

وفي حال عدم تقيّد المواطنين، قال “عبدالله” إنهم سيطرحون موضوع الغرامة.

وأشار إلى أن عدم فرضهم للغرامة بشكل مباشر يعود إلى مراعاتهم للوضع المعيشي الراهن، “حيث هناك عائلات معدل دخلها اليومي لا يتجاوز ألفي ليرة سورية فقط.”

وقال الرئيس المشارك لبلدية الشعب، إن لديهم جرارات تعمل على تنظيف الشوارع من الساعة السادسة والنصف صباحاً حتى الثانية ظهراً، “فضلاً عن عمال يعملون على عربات تنظيف في نفس الوقت في الشوارع الرئيسية والمزدحمة.”

وأضاف أن هناك ضاغطة تعمل من الساعة الخامسة عصراً حتى العاشرة ليلاً، وجرارات تعمل ليلاً على “تنظيف الشوارع الرئيسية والمزدحمة أيضاً.”

وتدار أحياء الشيخ مقصود والأشرفية من قبل إدارة مدنية تشكّلت في نيسان/أبريل العام الماضي، عقب لقاء جمع مندوبين عن أحزاب سياسية ومؤسسات مدنية في حلب.

وقالت جلنار عمر (26 عاماً)، من قاطني حي الأشرفية بحلب، إنه ليس هناك سوى حاوية قمامة واحدة في حيّهم، “لذلك نضطر لوضعها أمام باب البناء ما يجعلها عرضة لعبث القطط والكلاب بها.”

فيما أوضح الرئيس المشارك لبلدية الشعب بأن حي الأشرفية يعاني من نقصٍ في أعداد الحاويات، “حيث سيتم وضع عشر حاويات خلال الأيام القليلة القادمة.”

وقال إنه ليس هناك نقص في عدد الحاويات في حي الشيخ مقصود شرقي، “ولكن سيتم إعادة توزيعها حيث كانت أغلب الأحياء فارغةً سابقاً، لكنها أصبحت مسكونةً بعد قدوم مُهَجَّري عفرين إلى الحي.”

وكانت بلدية الشعب في أحياء الشيخ مقصود و الأشرفية بحلب قد أصدرت في التاسع من أيلول/سبتمبر الجاري تعميماً يجبر أصحاب المحال التجارية بوضع سلة للمهملات أمام محلاتهم وفرض غرامة مالية مقدارها ألف ليرة في حال عدم التقيّد بعد إنذاره مرتين.

إعداد: زين العابدين حسين – تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى