سورياسياسة

مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: الوضع الأمني في شمال شرقي سوريا غير مقبول

القامشلي – نورث برس

قال المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران ريزا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، مهند هادي، الخميس، إن الوضع الأمني في مناطق شمال شرقي سوريا لازال غير مقبولاً.

وجاء ذلك في بيان نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في دمشق وعمان، وذلك بعد مقتل ممرض في مخيم الهول.

والثلاثاء الماضي، قتل ممرض في الهلال الأحمر الكردي على يد مجهولين من خلايا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في مخيم الهول، شرق الحسكة.

ودعا البيان، “كافة الأطراف ذات النفوذ لضمان اتخاذ تدابير أمنية مناسبة للسماح باستمرار تقديم المساعدات الإنسانية بطريقة آمنة وفعالة”.

وأعرب “ريزا وهادي” من خلال البيان، عن حزنهما لمقتل الممرض في الهجوم المسلح على مرفق صحي في مخيم الهول.

وبحسب الإحصائيات غير الرسمية، قتل أكثر عن 90 شخصاً بينهم نساء وأطفال من النازحين السوريين واللاجئين العراقيين خلال العام المنصرم.

ويضم، مخيم الهول الذي يبعد نحو 40 كم شرق الحسكة نحو 56.365 شخص بعدد عائلات يقدر بنحو 15300 بينهم 2423 من عائلات عناصر وقتلى ومعتقلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) المنحدرين من نحو 60 دولة.

إعداد وتحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى