برامجناقصة صورة

جامعة الحطب

في أقصى شمال شرقي سوريا، بريف مدينة ديرك (المالكية)، 790 عائلة نازحة من مناطق سري كانيه وتل أبيض وعفرين، يعيشون- بقدراتٍ مادية معدومة- في مخيم نوروز الذي تأسس عام 2014 لإيواء العائلات الفارة من قضاء شنكال (سنجار) بعد هجمات تنظيم “داعش”.

هذه المرأة الستينية- كغيرها من ساكني هذا المخيم- تهيء نفسها لقدوم فصل الشتاء بابتسامة بسيطة يتغلب عليها آثار التعب، تجلس أمام الحطب الذي جمعته من أطراف المخيم لتستخدمه كوقودٍ للتدفئة تقي عائلتها من أيام البرد القادمة، في ظل معاناة معيشية صعبة تفتقر لأبسط مقومات الحياة.

تصوير: متين حسن

إعداد نص: طلال عويد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى