العشائر الكردية والعربية بعفرين وشمالي حلب تدين صمت العالم حيال مجزرة تل رفعت

ريف حلب الشمالي- العشائر الكردية والعربية من منطقة عفرين ومناطق ريف حلب الشمالي تندد بمجزرة تل رفعت - NPA

ريف حلب الشمالي – دجلة خليل – NPA

 

نددت العشائر الكردية والعربية من منطقة عفرين ومناطق ريف حلب الشمالي، المجزرة التي ارتكبتها فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا في مدينة تل رفعت، مستنكرين الصمت الدولي تجاه "جرائم الحرب" بحق الشعب السوري.

 

جاء ذلك من خلال بيان أدلت به وجهاء العشائر في بلدة فافين بريف حلب الشمالي، أشارت فيه إلى أن مجزرة تل رفعت التي راحت ضحيتها أطفال، ارتكبت أمام أنظار العالم وصمت المجتمع الدولي، منوهاً إلى أن سياسة تركيا منذ بدء الأزمة السورية تهدف إلى "احتلال الأراضي السورية".

 

ولفتت العشائر في بيانها إلى أن تركيا وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها، ارتكبت مجازر في كل من تل عران وتل حاصل وريف حلب الشمالي وعين العرب / كوباني وعفرين ورأس العين / سري كانيه وتل أبيض / كري سبي، "فقتلت الآلاف من المدنيين الأطفال والنساء والشيوخ وهجرت المئات الآلاف من السكان الأصليين من مناطقهم".

 

وأضاف بيان وجهاء العشائر لمنطقة عفرين ومناطق ريف حلب الشمالي إلى أن تركيا وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها اتبعت في المناطق التي سيطرت عليه "سياسة التغيير الديمغرافي من تهجير السكان الأصليين".

 

فيما أشار البيان إلى حالات "القتل والخطف للنساء والأطفال وفرض الأتاوات وسرقة الإرث الثقافي والإنساني واتباع سياسة التتريك بفرض اللغة والعملة والعلم التركي ومنح الجنسية وفرض مناهج التدريس لخلق جيل إرهابي"، بحسب ما جاء في البيان.

 

وحمل وجهاء عشائر منطقة عفرين ومناطق ريف حلب الشمالي كل من روسيا والحكومة السورية "مسؤولية مجزرة تل رفعت وسياسات احتلال الدولة التركية لأجزاء من سوريا وارتكابها جرائم الإبادة والتغيير الديمغرافي بحق جميع مكونات الشمال السوري عامة والكرد خاصة".

 

وتوجه بعدها الآلاف من أهالي مناطق ريف حلب الشمالي ومهجري منطقة عفرين إلى خيمة عزاء ضحايا مجزرة مدينة تل رفعت.

 

وكانت ارتكبت فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا الاثنين الماضي مجزرة بحق مهجري منطقة عفرين في مدينة تل رفعت، راحت ضحيتها 10// مواطنين بينهم 8// أطفال، بالإضافة لإصابة 13// آخرين.