تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قصف حكومي جديد يطال مناطق المعارضة بريفي إدلب وحلب

إدلب- نورث برس

جددت قوات حكومة دمشق، الأحد، قصفها على مناطق سيطرة المعارضة السورية بريفي إدلب و حلب شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية معارضة لنورث برس، إن القوات الحكومية المتمركزة في الفوج 46 استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة و الهاون بلدة كفرتعال وأطرافها والأراضي الزراعية المحيطة ببلدة تديل غرب حلب.

وأضافت المصادر أن القصف طال أيضاً قرى وبلدات الفطيرة و كفرعويد و سفوهن بجبل الزاوية جنوبي إدلب، من مواقعها في الحواجز المحيطة.

وخلف القصف الذي تزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية، أضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة دون ورود أنباء عن خسائر بشرية، وفقاً للمصادر نفسها.

واستهدفت غرفة عمليات “الفتح المبين” بقذائف المدفعية الثقيلة ليل السبت- الأحد مواقع لقوات الحكومة في بلدتي معردبسة وخان السبل شرقي إدلب، وفقاً لما أعلنت حسابات مقربة من تحرير الشام.

وأمس السبت، قتل أربعة عناصر للمعارضة وأصيب عدد من المدنيين، جراء قصف مدفعي نفذته قوات حكومة دمشق على مخفر شرطة تابع لحكومة الإنقاذ الجناح المدني لهيئة تحرير الشام ( النصرة سابقاً) في مدينة سرمدا شمال إدلب.

ومنذ الصباح تشهد معظم مناطق شمال غربي سوريا، حالة هدوء نسبي بعد يوم واحد من قصف مكثف استهدف مناطق سرمدا وباب الهوى الحدودية مع تركيا شمالي إدلب، أسفر عن مقتل وجرح عدة أشخاص.

إعداد: براء الشامي- تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى