تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مجهولون يهاجمون حاجزاً للقوات الحكومية غرب درعا

درعا- نورث برس

هاجم مسلحون مجهولون، ليل أمس الاثنين، أحد الحواجز العسكرية التابعة للقوات الحكومية بريف درعا الغربي جنوبي سوريا.

وقال مصدر محلي لنورث برس، إن مسلحين مجهولين هاجموا الحاجز العسكري المتمركز على الدوار شرق مساكن جلين بريف درعا الغربي.

وأضاف المصدر أن الحاجز رد بقصف السهول الزراعية بمضادات الطائرات والأسلحة المتوسطة.

وأشار إلى قيام الحاجز باستهداف مساكن جلين بأربع قذائف هاون ولم تسجل أي إصابات بين السكان، فيما اقتصرت الأضرار على دمار جزئي بغرفة أحد المنازل.

وفي صباح الثلاثاء تم تغير الضابط المسؤول عن الحاجز بعد مشادة كلامية بينه وبين العميد لؤي العلي، رئيس فرع الأمن العسكري التابع للقوات الحكومية في درعا. بحسب مصدر في القوات الحكومية، فضل عدم ذكر اسمه.

وفي السادس عشر من هذا الشهر، أعادت الفرقة الخامسة التابعة للقوات الحكومية تمركزها في هذا الحاجز بعد انسحابها منه العام الماضي.

والأربعاء الماضي دخلت مجموعات تابعة للقوات الحكومية والأجهزة الأمنية إلى بلدة المزيريب، بريف درعا الغربي، بمرافقة الشرطة العسكرية الروسية وأعضاء اللجنة المركزية في المنطقة الغربية.

وتعرضت درعا لحصار خانق فرضته عليها فصائل موالية لإيران وقوات تابعة للحكومة السورية لأكثر من شهرين، وأخيراً تم الاتفاق بين أطراف الصراع برعاية روسية على وقف إطلاق النار ودخول القوات الحكومية الأحياء المحاصرة.

إعداد: إحسان محمد- تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى