جرحى ومصابون برصاص الجيش التركي بعد تسيير الدورية المشتركة الخامسة

كوباني – مدنيون يحتجون على دخول مدرعات تركية ضمن إطار الدورية الروسية – التركية الخامسة - NPA

عين العرب/ كوباني – فتاح عيسى/ فياض محمد – NPA

بدأت القوات الروسية والتركية بالدورية المشتركة الخامسة لها في شمال شرقي سوريا، اليوم الثلاثاء، بريف عين العرب/كوباني الشرقي, سُيرت فبها /4/ عربات عسكرية روسية و/4/ عربات تركية.

انطلقت الدورية المشتركة من قرية مرج إسماعيل، شرق كوباني واتجهت نحو قرية علي شار, حيث اعترض الأهالي المستاؤون من وجود المدرعات التركية, مسار الدورية وقطعوا الطريق عليها، ما أجبر الدورية على تغيير مسارها نحو طرق ترابية بدلاً من الطريق المخطط لسير الدورية، حيث اتجهت الدورية نحو قرية تل حاجب ومنها إلى قرية جم حران جنوب كوباني, متوغلة بذلك مسافة حوالي 10 كيلومترات داخل الأراضي السورية.

وأفاد مراسلو "نورث برس" أن إحدى العربات العسكرية التركية استخدمت الغاز المسيل للدموع قرب قرية تل حاجب ضد المدنيين المحتجين على سير الدورية في قراهم، كما اعترض أهالي القرى الجنوبية مسار الدورية ولاحقوها بالحجارة والأحذية.

واطلقت العربات العسكرية الرصاص الحي باتجاه المحتجين قرب قرية جم حران جنوب كوباني بعد تعطل إحدى العربات العسكرية التركية في المنطقة ما أدى لإصابة بعض المدنيين بجروح متفاوتة.

وأفادت مصادر من مشفى كوباني بوجود /5/ جرحى إصابات بعضهم بليغة، نتيجة استهدافهم من قبل الدورية التركية، بالإضافة لعدد من المصابين، جراء إطلاق غازات مسيلة للدموع، دون وجود حالات فقدان حياة في الاستهدافات ذاتها.

ولا زالت العربات العسكرية الروسية والتركية منذ أكثر من أربع ساعات قرب قرية جم حران, منتظرة وصول مدرعتان روسيتان برفقة حاملة جنود وحاملة مدرعات لإجلاء مدرعة تركية معطلة والتي كانت قد خرجت ضمن إطار تسيير الدورية.

من جانبها, أصدرت قوى الأمن الداخلي بياناً قالت فيه إن مدنياً فقد حياته وجرح آخرون إثر استهداف العربات التركية المشاركة بالدورية المشتركة مع الشرطة العسكرية الروسية المدنيين العزل أثناء مرورها بين قريتي شيران و كوربينكار.