سورياسياسة

باحثة أميركية: اللافت في اجتماع الأسد ببوتين كان انتقاد التواجد الأميركي والتركي

القامشلي – نورث برس

اعتبرت باحثة أميركية متخصصة في شؤون الشرق الأوسط أن الاجتماع بين “الأسد” و”بوتين” جاء ليعزز دور روسيا في سوريا، وأن اللافت كان انتقاد الرئيس الروسي لتواجد القوات الأميركية والتركية في سوريا.

ويوم أمس الثلاثاء، زار الرئيس السوري بشار الأسد موسكو والتقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الكرملين.

وقالت كارولين روز، الباحثة الأميركية في معهد “نيو لاينز”، إن اللافت خلال الزيارة كان تشكيك “بوتين” في شرعية تواجد القوات الأجنبية في سوريا.

وأضافت أن كلام بوتين “كان بمثابة انتقاد واضح للقوات الأميركية والتركية المتمركزة في الشمال الشرقي والشمال الغربي في سوريا”.

وذكرت أنه “يجب على الولايات المتحدة الأميركية أن تقرأ هذه الزيارة على أنها إشارة إلى أن روسيا ستواصل لعب الدور الرئيس في سوريا، رغم الخلافات بين حكومة الأسد والقادة الروس”.

إعداد: هوشنك حسن – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى