اجتماع اللجنة المصغرة لوضع مسودة الدستور السوري يبدأ اليوم بعيداً عن وسائل الإعلام

جنيف – رئيسا الوفدين المعارض والسوري للجنة مناقشة الدستور

NPA

 

بدأت اللجنة المصغّرة المنبثقة عن الهيئة الموسّعة للجنة مناقشة الدستور السوري، اليوم الاثنين، أولى جلساتها في مبنى الأمم المتحدة بجنيف بمشاركة وفود الحكومة السورية والمعارضة ووفد منظمات المجتمع المدني.

 

وبحسب ما جاء بوكالة الأنباء السورية "سانا"، إنّ اجتماعات اللجنة المصغرة اليوم، ستكون مغلقةً أمام وسائل الإعلام.

 

وبيّنت مصادرٌ مقرّبةٌ من الأمم المتحدة، أنّه لن يكون هناك سوى جلسة واحدة اليوم، ليتاح لأعضاء اللجنة العودة للكلمات التي طرحت خلال أعمال اللجنة الموسّعة.

 

وكانت الهيئة الموسّعة للجنة مناقشة الدستور اتفقت يوم الجمعة الماضي على أعضاء اللجنة المصغرة، وأقرَّت ورقة إجراءاتٍ تحكم عمل الهيئتين الموسّعة والمصغرة.

 

وبحسب ما ذكرت "سانا" أنّه تم اعتماد جدول أعمال هذه الدورة من أعمال اللجنة المصغرة المقترحة من قبل وفد الحكومة السورية، وهو بعنوان مناقشة الأفكار والمقترحات التي قدمت في الهيئة الموسّعة لتحديد ما يصلح منها ليكون مبادئ دستورية.

 

وأضافت المصادر إنّ وفد الطرف الآخر لم يقدم أيّ مقترحٍ حول جدول الأعمال، وهو يخالف مدونة السلوك والممارسات الإجرائية الأولية للرئيسين المشتركين.

 

وتتألف المصغرة والتي انبثقت عن الهيئة الموسّعة لمناقشة الدستور السوري، من /45/ عضواً، وتتألف وفود الحكومة والمعارضة السورية ومنظمات المجتمع المدني من /15/ عضواً لكل وفدٍ.

 

واجتمعت اللجنة الدستورية لأوّل مرةٍ بتاريخ 30 تشرين الأول / أكتوبر الفائت، برئاسة المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

 

وأكّد أنّ الاتفاق على إنشاء اللجنة الدستورية بصلاحياتها ونظامها الداخلي الأساسي "يمثل أوّل اتفاقٍ سياسيٍ بين حكومة سوريا والمعارضة" وهو يُلزم الأطراف بأن "يجتمعوا وجهاً لوجهٍ" على طاولة الحوار والمفاوضات.