المجلس السرياني والقوات الآشورية ينتشران في منطقة الخابور بريف تل تمر

تل تمر- المتحدّث باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو كبرائيل- أرشيف

NPA

 

قالت قوات سوريا الديمقراطية إنّ قوات المجلس السرياني العسكري المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية والقوات الآشورية ستنتشر في منطقة الخابور ذات الخصوصية السريانية الآشورية.

 

وأوضحت قوات سوريا الديمقراطية من خلال بيانٍ لها اليوم، أنّ قرار الانتشار جاء بناء على طلبٍ من قوات المجلس العسكري السرياني، منوّهةً أنّ الأخير سينتشر في كامل الخطوط الأمامية لمنطقة الخابور.

 

وأكّد بيان سوريا الديمقراطية أنّ هجمات القوات التركية وفصائل المعارضة المدعومة منها، ما تزال مستمرةً في المنطقة الشرقية والجنوبية لمدينة رأس العين / سري كانيه، وخاصةً في منطقة الخابور في القرى السريانية الآشورية المحيطة ببلدة تل تمر غربي الحسكة.

 

ولفتت قوات سوريا الديمقراطية إلى أنّ المسؤولية الأمنية والعسكرية لمنطقة الخابور، تقع على عاتق المجلس السرياني العسكري والقوات الآشورية.

 

وأصدر المجلس العسكري السرياني أمس الجمعة بياناً، أكّد فيه أنّ هجمات الجيش التركي والفصائل التابعة له مستمرةٌ إلى الآن، في محاولةٍ للسيطرة على منطقة تل تمر وقراها وتهديد حياة سكانها، وأغلبهم من السريان الآشوريين.

 

كما دعا بيان المجلس، المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية وروسيا، كونهم المسؤولين عن الاتفاقية الموقّعة على التدخل "لوضع حدّ للغزو التركي المعادي للإنسانية ومنع حدوث مجزرةٍ أخرى".