التركمان يرفضون العملية التركية في شمال سوريا ويقولون إنها تهدف إلى تغيير ديمغرافي

التركمان يرفضون العملية التركية في شمال سوريا ويقولون إنها تهدف إلى تغيير ديمغرافي

منبج – صدام الحسن – NPA  

يرفض تركمان مدينة منبح، في استطلاع رأي أجرته "نورث برس" الهجمات التركية على الأراضي السورية، ويقولون إنه يهدف لتغيير ديمغرافي لتهجير السكان الأصليين وتوطين عائلات المقاتلين، ويطالبون المنظمات الدولية بفتح تحقيق بالانتهاكات التركية ضد المدنيين.

يقول سروت صبري الإداري في الجمعية التركمانية، إن التركمان يقفون إلى جانب المكونات السورية ويرفضون "الاحتلال التركي" لشمال شرقي سوريا.

ويضيف "نحن كتركمان نعرف حقيقة الدولة التركية وما يرتكبونه في مناطق جرا بلس واعزاز وغيرها من انتهاكات بحق المواطنين".

ويطالب صبري من المنظمات الدولية والحقوقية فتح تحقيق دولي للكشف عن انتهاكات الدولة التركية.

أما أم محمد (33 عاماً) ، تقول إن الاجتياح التركي يهدف إلى إحداث تغيير ديمغرافي لمنطقة وتهجير سكانها الأصليين لتوطين عائلات المقاتلين "الذين ينضوون تحت مظلة النصرة وتنظيم داعش، والذي يعملون لحساب الدولة التركية."

ويقول علي محمد (40 عاماً)، إن مدينة منبج في وضع جيد وآمن وهم لا يقبلون بتدخل الأطراف الخارجية في المدينة، "والبلاد بحاجة أهلها لكي يديروها، وليست بحاجة تلك الفصائل التي خربت البلد".