مظلوم عبدي بعد أنباء مقتل البغدادي: عملية تاريخية مشتركة مع الولايات المتحدة

مظلوم عبدي بعد أنباء مقتل البغدادي: عملية تاريخية مشتركة مع الولايات المتحدة

NPA
قال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، بعد أنباء مقتل البغدادي في عملية خاصة في ريف إدلب، إن قواتهم كان لها دور استخباراتي في العملية الخاصة التي أدت إلى مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسامية".
وقال عبدي عبر تغريدة على تويتر "عملية تاريخية ناجحة نتيجة عمل استخباراتي مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية". في تصريح واضح أن قوات سوريا الديمقراطية كان لها دور كبير في إنجاح العملية.
وبعد لحظات من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، صباح الأحد، في تغريدة على تويتر، أن "شيئاً كبيراً حصل للتو"، أعلنت وسائل إعلام أمريكية احتمال مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي.
شبكة CNN  قالت إن المخابرات المركزية الامريكية ساعدت في تحديد موقع البغدادي شمال سوريا, أما قناة NBC الامريكية فقالت إن الولايات المتحدة دمرت المبنى الذي كان فيه البغدادي ‎بإدلب قبل ان تقوم بعملية إنزال لجمع الأدلة على قتله مع اخرين في نفس الموقع. كما نفذت غارة جوية على موكب سيارات بالقرب من المكان.
أما فوكس نيوز قالت إن الولايات المتحدة تجري فحوصات DNA على عينات من جثة القتيل الذي يعتقد انه أبو بكر البغدادي.
وأفادت نيوزويك نقلاً عن مصادر مطلعة أن القوات الأمريكية شنت غارة استهدفت "رأس داعش"، بعد أن وافق ترامب على العملية قبل حوالي أسبوع.
كما نقلت المجلة عن مسؤول كبير في البنتاغون، مطلع على العملية قوله بالتزامن مع تقارير أفادت بتحليق مروحيات عسكرية أمريكية فوق محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، إن "البغدادي كان هدفاً لعملية سرية للغاية في آخر معقل للمتطرفين في سوريا."
إلى ذلك، كشفت المجلة أن وزارة الدفاع أبلغت البيت الأبيض أنها واثقة من أن "الهدف القيم" الذي قُتل هو البغدادي، لكنها أشارت إلى أن المعنيين يجرون المزيد من التحقيقات للتأكد.