تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

القوات التركية تستهدف موقعاً لقوات الحكومة السورية في ريف إدلب

إدلب – نورث برس

قصفت القوات التركية المنتشرة في ريف إدلب، الاثنين، مواقعاً لقوات الحكومة السورية، على محاور جنوب إدلب رداً على القصف المكثف الذي نفذته الأخيرة على مواقع قريبة من نقاط تواجد القوات التركية.

وقالت مصادر عسكرية في المعارضة لنورث برس، إن القوات التركية المتمركزة في نقاطها المنتشرة بمحيط بلدة البارة قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة مواقعاً عسكرية لقوات الحكومة السورية، على محور مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، ما أدى لتدمير دبابة ومقتل طاقمها، وإصابة آخرين كانوا قربها، بحسب قولها.

ووفقاً للمصادر فأن القصف التركي جاء رداً على مقتل وجرح نحو 15 مدنياً بينهم نساء، نتيجة قصف مدفعي بقذائف “ليزرية موجهة” نفذته القوات الروسية المتمركزة في بلدة بسقلا جنوبي إدلب، على بلدتي البارة و احسم التي تنتشر القوات التركية في محيطهما.

في السياق، قصفت فصائل معارضة موالية لتركيا، بقذائف المدفعية الثقيلة و راجمات الصواريخ مواقع القوات الحكومية على محاور خان السبل و بسقلا و حنتوتين و الدار الكبيرة جنوبي إدلب.

وواصلت القوات الحكومية قصفها المدفعي و الصاروخي على قرى وبلدات الفطيرة وكفرعويد وكنصفرة والبارة بجبل الزاوية في الريف الجنوبي لإدلب، ما أدى لإصابة مدني في البارة بجروح.

ويأتي القصف في إطار حملة تصعيد للقوات الحكومية والروسية على قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي، كان قد بدأ منذ مطلع الشهر الجاري على تلك المناطق التي تضم قوات ونقاطاً عسكرية تابعة للقوات التركية.

إعداد: براء الشامي – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى