تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مقتل مدني وإصابة آخرين في قصف للقوات الحكومية على مواقع المعارضة بإدلب

إدلب – نورث برس

قتل مدني وأصيب آخرون بجروح، الثلاثاء، جراء تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات حكومة دمشق على مواقع فصائل معارضة شمال غربي سوريا.

وقالت مصادر محلية، لنورث برس، إن مدنياً قتل وجرح آخرون نتيجة قصف للقوات الحكومية من مواقعها في الحواجز المحيطة على بلدة معرزاف بمنطقة جبل الأربعين جنوب إدلب.

وأضافت أن جراح المصابين كانت متفاوتة، بينما فقد الشاب “أحمد محمد جمول” حياته.

في غضون ذلك، واصلت القوات الحكومية قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات البارة وبليون والفطيرة وكفر عويد وسفوهن وأطراف كنصفرة بمنطقة جبل الزاوية، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وتزامن القصف مع تحليق طائرات حربية روسية وطائرات استطلاع روسية في سماء إدلب و أرياف حماة وحلب و اللاذقية، دون ورود أنباء عن أي ضربة جوية خلال الساعات الماضية.

وأمس الاثنين، شهدت مناطق خفض التصعيد في أرياف إدلب وحماة واللاذقية تصعيداً مكثفاً وقصف متبادل بين فصائل معارضة وقوات الحكومة السورية على محاور مختلفة.

إعداد: براء الشامي – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى