تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قصف متبادل في منطقة “خفض التصعيد” بشمال غربي سوريا

إدلب – نورث برس

شهدت مناطق خفض التصعيد في مناطق إدلب و اللاذقية وحماة شمال غربي سوريا، الاثنين، تجدداً للقصف المتبادل بين فصائل معارضة مسلحة موالية لتركيا، وقوات حكومة دمشق.

وقالت مصادر عسكرية معارضة لنورث برس، إن قوات حكومة دمشق قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة و الصواريخ بلدات البارة وبليون والفطيرة وكفرعويد وسفوهن بجبل الزاوية، جنوبي إدلب.

وأضافت المصادر أن القصف تزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية و الطائرات الحربية في سماء إدلب، و أرياف حماة وحلب واللاذقية.

من جابها,استهدفت غرفة عمليات “الفتح المبين” بقذائف المدفعية الثقيلة و الصواريخ مواقع القوات الحكومية في مدينة كفرنبل وبلدتي حزارين ومعرة حرمة وقرية الدارة الكبيرة، جنوبي إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن “الفتح المبين” استهدفت أيضاً بقذائف المدفعية الثقيلة تجمعات قوات حكومة دمشق، في معسكر جورين غربي حماة، وبلدة سلمى بريف اللاذقية الشمالي.

ومنذ فترة تشهد مناطق شمال غربي سوريا، تصعيداً عسكرياً وقصفاً متبادلاً غير مسبوق بين فصائل معارضة مسلحة موالية لتركيا، وقوات حكومة دمشق، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات بينهم مدنيين.

إعداد: براء الشامي – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى