التهديدات التركية تثير مخاوف على مصير أكثر من 800 ألف طالب في شمال وشرقي سوريا

تل أبيض / كري سبي - الرئيسة المشاركة لهيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، نسرين دوكو-NPA

تل أبيض – محمد حبش – NPA
ناشدت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، كافة المنظمات الإنسانية والدولية ومنظمات حقوق الطفل، للتدخل لوقف التهديد التركي على المنطقة، تخوفاً على مصير مئات الآلاف من التلاميذ والطلاب في مدارس المنطقة.
وقالت الرئيسة المشاركة لهيئة التربية والتعليم لشمال وشرقي سوريا كوثر دوكو في تصريح لـ"نورث برس"، بأن هناك "تخوف كبير على مصير التلاميذ والطلاب في كافة شمال وشرقي سوريا".
وأشارت دوكو إلى أن الطلاب والتلاميذ "مهددون بالخطر وإنهاء تعليمهم في المدارس".
وأوضحت دوكو أنه هناك ما يقارب /800/ ألف تلميذ وطالب في عموم مدارس شمال وشرقي سوريا، وأن ما يقارب 41// ألف طالب يدرس في مدارس تل أبيض / كري سبي.
وأكدت الرئيسة المشاركة لهيئة التربية والتعليم لشمال وشرقي سوريا كوثر دوكو في حديثها أن تواجدهم واعتصامهم في تل أبيض، يدل على "الإصرار على المقاومة والبقاء في أراضينا".
 ويواصل الأهالي من مناطق مختلفة في شمال وشرقي سوريا، اعتصامهم في مدينة تل أبيض على مقربة من الحدود مع تركيا، إذ رصدت "نورث برس" وصول مجموعات من مناطق منبج وتل أبيض والرقة ومناطق أخرى إلى الخيمة، للتضامن والاعتصام ضدّ التهديدات التركية للمنطقة.