الرئيسيسورياسياسة

القامشلي.. الآلاف من سكان الجزيرة يحتجون ضد الهجمات التركية في سوريا وإقليم كردستان العراق

القامشلي – نورث برس

خرج، الخميس، الآلاف من سكان إقليم الجزيرة في احتجاجاتٍ حاشدة بمدينة القامشلي شمال شرقي سوريا تنديداً بالهجمات التركية على شمال شرقي سوريا ومناطق في إقليم كردستان العراق.

وشارك في الاحتجاجات مسؤولون في الإدارة الذاتية وممثلون عن الأحزاب السياسية أبرزها حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب الاتحاد السرياني وحزب سوريا المستقبل.

ودعا المحتجون المجتمع الدولي لوقف الهجمات التركية على جبال إقليم كردستان العراق مطالبين الأطراف الكردستانية القيام بما هو مطلوب لمنع أي اقتتال كرديّ-كردي في الإقليم.

وقال سنحريب برصوم الرئيس المشارك لحزب الاتحاد السرياني إن “السياسة التي تتبعها تركيا في كردستان العراق وشمال شرقي سوريا من قتلٍ وتهجير تسعى من خلالها لاضطهاد شعوب المنطقة.”

وأضاف لنورث برس أن “هذه التظاهرة هي رسالة من شعوب شمال شرقي سوريا إلى الأمم المتحدة والدول العظمى لإيقاف العدوان التركي على كردستان العراق وسوريا.”

ودعا “برصوم” خلال مشاركته في التظاهرة المجتمع الدولي للتضامن مع مطالب وحقوق شعوب المنطقة من الكرد والسريان والآشوريين والعرب وغيرهم ووضع حدٍّ للسياسات التركية في المنطقة.

وانطلق المحتجون من دوار قرموطي غربي المدينة، حاملين لافتاتٍ تدعو إلى التدخل لوقف الهجمات التركية، فيما انتهت التظاهرة عند ملاعب 12 آذار وسط المدينة.

وقال طلعت يونس الرئيس المشارك للمجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة إن “تركيا تسعى من خلال ممارساتها الاحتلالية في شمال وشرق سوريا وفي إقليم كردستان لتحقيق أطماعها العثمانية.”

وطالب خلال مقابلة مع نورث برس القوى الدولية ومنظمات حقوق الانسان “لاتخاذ مواقف جدية تجاه السياسيات التركية في المنطقة داعياً أيضاً القوى الكردية والكردستانية للتوحد أمام هذه السياسات.”

وأشار إلى أن الإدارة الذاتية تواصل من خلال لقاءاتها ومباحثاتها، “دعواتها للقوى الدولية للتحرك واتخاذ مواقف تجاه سياسيات الدولة التركية الاحتلالية في شمال وشرق سوريا والمنطقة عموماً.”

إعداد: هوكر العبدو – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى