مناشدات يطلقها سكان القامشلي إلى العالم لوقف تنفيذ التهديدات التركية

القامشلي – سوق مدينة القامشلي - NPA

القامشلي –إبراهيم إبراهيمي –NPA  
ما إن أعلن البيت الأبيض الأمريكي، الشروع بانسحاب القوات الأمريكية من شمال وشرقي سوريا، حتى تسبب القرار في خلق حالة ترقبٍ واستياءٍ لدى أبناء المنطقة الشمالية، تحسباً لهجومٍ تركيٍ وشيكٍ.
وفي استطلاع للرأي أجرته "نورث برس" في سوق مدينة القامشلي، ناشد المواطنون دول العالم والأمم المتحدة لأجل وقف التهديدات التركية.
إذ يقول المواطن عايد سلوم لـ"نورث برس": "نقول بشأن التهديدات؛ بأننا نريد الأمن والأمان، ولا نريد خلق المشاكل، بل نطلب أن يبقى بلدنا آمناً".
قرار الانسحاب الأمريكي ولَّد حالة استياء لدى المواطنين، إذ قال رضوان أنجو أحد سكان المدينة لـ"نورث برس" بأنّ "أمريكا لها وجهان، وبالتأكيد سيضرّ المهاجمون بالمنطقة كما أضرّوا بعفرين وغيرها، ورأينا كيف هُجر السكان، حتى الشجر لم يسلم منهم، إنه عداء قديم".
وناشد مواطنو مدينة القامشلي الدول الفاعلة والأمم المتحدة بوقف التهديدات التركية، إذ يقول المواطن سيف بحري "نناشد العالم ونقول لهم نحن الكرد نحب السلام والتعايش والمحبة، ونتمنى من الجميع إيقاف هذا الهجوم على المنطقة؛ لأنّها ليست بحاجةٍ إلى حربٍ، ونحن لسنا دعاة حربٍ، بل دعاةُ سلامٍ".
وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقتٍ سابقٍ عن انسحاب القوات الأمريكية من شمال وشرقي سوريا.
في حين انسحبت مجموعتان من القوات الأمريكية، فجر يوم الاثنين، من نقطتين تابعتين لها، إحداهما في سري كانيه / رأس العين، والأخرى في كري سبي / تل أبيض على الحدود السورية-التركية شمالي سوريا، ما تسبب في حالة ترقبٍ واستياءٍ لدى سكان المنطقة.