الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا: الحوار هو النهج السليم من أجل معالجة كافة القضايا

عين عيسى – مؤتمر صحفي للإدارة الذاتية حول التهديدات التركية – NPA

NPA
قالت الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا عبر بيان للرأي العام إنها حاولت بكل السبل من أجل تجنب المنطقة حالة حرب والعمل على تحقيق إتفاق آلية أمن الحدود بالتعاون مع أمريكا.
وأضافت خلال البيان الذي نشرته عصر اليوم أن "التهديدات التركية والهجمات المحتملة جداً سابقة خطيرة ولها تداعيات كبيرة وسلبية على عموم المنطقة", مؤكدة أنها ستفتح الأبواب أمام عودة الأمور إلى ما كانت عليه في السنوات الأولى من بداية الأزمة في سوريا "حيث الفوضى".
وطرحت الإدارة خلال بيانها احتمالية أن يقوم تنظيم "الدولة الإسلامية" بالاستفادة من الفوضى التي ستخلفها الهجمات التركية و"إعادتهم لتنظيم نفسهم وهذا مهدد لأمن واستقرار المنطقة وعموم العالم خاصة في ظل حدوث هجرة ونزوح مليوني."
وقال البيان إن التهديدات التركية المتكررة " تشكل اليوم عقبة حقيقة أمام تحقيق الاستقرار وتحقيق السلام في سوريا" مؤكداً "عدم توفر أية حجج أو أسباب يمكن لتركيا من خلالها أن تهدد وتهاجم".
وأضافت الإدارة في بيانها أن اقصاء مكونات شمال وشرقي سوريا من التمثيل في اللجنة الدستورية, "شكّل دعماً معنوياً لأردوغان لكي يهدد مناطقنا اليوم".
وأكدت الإدارة الذاتية في ختام بيانها على أن "الحوار هو النهج السليم لحل كافة الأمور والقضايا مع كافة الأطراف بما فيها تركيا." داعية الحكومة السورية والمجتمع الدولي إلى إبداء مواقفها الصريحة حول "الهجمات التركية المحتملة".