ألمانيا ترفع نسبة مساعداتها الإنسانية لإدلب

نازحو إدلب (صورة تعبيرية)

NPA
ارتفعت قيمة المساعدات الألمانية الموجّهة إلى محافظة إدلب، لدعم احتياجات النازحين وقاطني هذه المنطقة, في ظل التصعيد العسكري بين قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة المسلّحة على المناطق المأهولة بالسكان, واستهدافهم المنشآت الخدمية.
ونقلت وسائل اعلامٍ ألمانية عن وزارة الخارجية الألمانية, أنّ المساعدات التي قدمتها ألمانيا لمحافظة إدلب بلغت /42/ مليون يورو خلال عام 2019، مما يرفع المساعدات عن مثيلتها خلال العام الماضي بحوالي /5/ مليون يورو على الأقل.
وقالت الخارجية الألمانية إنّ الهجوم الذي تشنّه قوات الحكومة أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني، ولم ينجح مقترحٌ ألمانيٌ في مجلس الأمن، خلال أيلول/سبتمبر الماضي، بتطبيق هدنةٍ في إدلب.
وقدّمت ألمانيا العام الماضي /37/ مليون يورو لمحافظة إدلب لأجل توفير الاحتياجات الأساسية للنازحين الداخليين وساكني المنطقة، ووفق بيانات الأمم المتحدة، تسبب التصعيد العسكري بنزوح أكثر من نصف مليون شخصٍ، منذ بدء الهجوم الشاسع الذي أعلنه قوات الحكومة شهر نيسان/أبريل 2019.
وتدعم ألمانيا مشاريع في قطاعات الصحة وإمداد المياه وملاجئ الإيواء والبضائع الإغاثية في إدلب والتي يقطنها حوالي /3/ ملايين نسمة، كما تدعم منظمة "الخوذ البيضاء" الإغاثية.