الرئيسيالشرق الأوسط

خبير عراقي: جفاف الفرات في سوريا يؤثر على خمس محافظات عراقية

أربيل- نورث برس

اعتبر محمود عزت وهو استاذ جامعي في جامعة جيهان بأربيل، الخميس، إن جفاف نهر الفرات في سوريا له تأثيرات مباشرة على العراق.

ومنذ شباط/فبراير الماضي، يتواصل انحسار منسوب نهر الفرات وانخفاض مستوى المياه بالقرب من سدي تشرين والفرات نتيجة حبس تركيا للمياه.

وقال “عزت” في حديث لنورث برس: “العراق كدولة مصب ستعاني أزمة كبيرة وبالأخص خمس محافظات تعتمد على نهر الفرات في الزراعة وتأمين مياه الشرب.”

وقال عزت إن المشكلة تكمن في المقاربة التركية: “تركيا ومثلها إيران لا تعترف بأنهار تنبع من أراضيها وتصب في العراق على أنها مياه دولية.”

وأضاف “عزت”: “تعتمد تركيا توصيف مياه عابرة للحدود، بمعنى ما فاض عن حاجتي سأطلقه لدول الجوار وهذا مبدأ غير صحيح.”

وكشف الاستاذ الجامعي عن أن العراق يحصل حالياً على نصف استحقاقاته السابقة من نهر دجلة.

“كانت حصتنا 21مليار متر مكعب سنوياً، وحالياً يصل أقل من النصف وخاصة بعد بناء سد أليسو ومستقبلاً قد نكون في أزمة لا يمكن مواجهتها.”

وتوقع “عزت” الوصول إلى أزمة مائية خانقة في عام 2040، “بعد انتهاء بناء سد جزرة الواقع بعد أليسو وعلى بعد أربعين كيلومتر من الحدو العراقية.”

وسيدخل دجلة “غرفة الإنعاش” بعد بناء سد جزرة على حد وصف الاستاذ الجامعي، “سد جزرة هو سد خزن وتوزيع للأراضي الزراعية وهذه السدود ليست مثل سدود توليد الطاقة الكهربائية التي تطلق المياه ولا تخزنها.”

إعداد: بيشوا بهلوي ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى