العالم

الخارجية الأميركية: لا مصلحة لواشنطن وبكين في اندلاع مواجهة عسكرية بينهما

القامشلي ـ نورث برس

اعتبر وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أمس الأحد، أنه لا مصلحة للولايات المتحدة والصين في اندلاع مواجهة عسكرية بينهما.

لكن وزير الخارجية اتهم الحكومة الصينية باتباع سياسة خارجية “أكثر عدوانية”.

وجاء نشر تصريحات بلينكن وقت وصوله الأحد إلى لندن للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية مجموعة “G7” حيث من المتوقع أن تتم قضية الصين في صلب المحادثات.

وقال بلينكن، في مقابلة مع قناة “CBS” نشرت أمس الأحد، رداً على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة الأميركية تنوي خوض مواجهة عسكرية مع الطرف الصيني: “أعتقد أن هذا الأمر يتناقض بشكل كامل مع مصالح كل من الصين والولايات المتحدة، حتى التوجه إلى هذه النقطة أو اختيار هذا النهج.”

وأضاف مع ذلك: “أصبحنا خلال عدة سنوات ماضية شهود عيان لعمل الصين بطريقة أكثر قمعاً في الداخل وأكثر عدوانية في الخارج. هذا الأمر حقيقة.”

ولا تسعى الولايات المتحدة إلى ردع الصين وإنما إلى دعم هذا النظام المبني على القواعد والذي تتخذه الصين، بحسب وزير الخارجية الأميركي.

وحذر الرئيس الأميركي، جو بايدن، سابقاً الدول الغربية والأطراف المتحالفة معها من “منافسة استراتيجية صارمة وطويلة الأمد” مع الصين كما اعتبر أن مواجهتها أكبر تحد لإدارته.

بدورها، قالت الصين على لسان وزير خارجيتها، وانغ يي، إنها تسعى إلى حوار مع الولايات المتحدة لخدمة مصالح البشرية جمعاء ولا تريد تحدي الطرف الأميركي.

واعتبرت أن سبب التوتر بين الجانبين يعود لإجراءات إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى