اقتصادسوريا

الاتصالات السورية.. تُغرَّم مشتركيها جراء تأخرهم بتسديد الفواتير

دمشق – نورث برس

قال سكان في العاصمة دمشق، السبت، إنَّ الشركة السورية للاتصالات، غرمتهم بمبالغ مالية، جرَّاء تأخرهم عن تسديد فواتيرهم لشهري تشرين الثاني وكانون الأول من العام 2020، وذلك أن أيام التأخير كانت عطلاً رسمية.

وذكر، صالح محمد، رجل في العقد الخامس من العمر، لنورث برس، أن تأخره لمدة ثلاثة أيام عن دفع فاتورته، وأن تلك الأيام كانت أيام عطل، كلفته غرامة تجاوزت الـ 10000 ليرة، وهو ضعف مبلغ فاتورته التي كان يسددها كل شهرين.

وفي نهاية العام 2020، عدَّلت شركة الاتصالات آلية دفع الفواتير للهواتف الأرضية من شهرين إلى شهر ومن ثم عادت لتطبيق نظام الشهرين. ما سبب الكثير من المشاكل سواء لناحية آلية التسديد، أو قطع خطوط الانترنت.

وقال محمد، إن شركة الاتصالات قطعت خط الانترنت لديه، منذ حوالي الأسبوع، ودون سابق إنذار وأبقت الاتصالات الأرضية شغالة، بعدما كانت تقطع خط الهاتف سابقاً.

وأضاف: “تراكم الفواتير سببه الشركة، وليس المشتركين.”

وأمس الجمعة، أعلنت شركة الاتصالات أنها مستمرة في تحصيل الفواتير الهاتفية من خلال الكوى المتاحة في عدد من المراكز الهاتفية في المحافظات، أيام السبت، والاثنين والأربعاء، وذكر أن هذه الأيام هي أيام عطلٍ رسمية.

وقال خالد العمري، رجل في العقد الرابع من العمر، لنورث برس إن “خط الانترنت ما زال مقطوعاً عندي، منذ حوالي العشرة أيام، رغم تسديد الفاتورة والغرامات المترتبة علي.”

وأضاف: “شركة الاتصالات رغم خدماتها السيئة، إلا أنها تمارس سياسة، اللي ما عاجبوا لا يشترك.”

إعداد: آرام عبدالله – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى