الرئيسيسورياسياسة

الإدارة الذاتية تنفي طرد أي مدرس لعدم التحاقه بـ”واجب الدفاع الذاتي”

القامشلي – نورث برس

نفت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الجمعة، طرد أي مدرس من عمله لعدم التحاقه بـ”واجب الدفاع الذاتي”، وذلك خلال ردها على تقرير أتهمتها بسوق 61 مدرساً “للتجنيد الإجباري”.

واتهمت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” (مقرها قطر)، الأسبوع الفائت قوات سوريا الديمقراطية بـ”اعتقال 61 مدرساً بهدف التجنيد الإجباري.”

وقالت هيئة التربية التابعة للإدارة الذاتية، إن “قوات سوريا الديمقراطية جهة عسكرية، وهي غير معنية بالعملية التربوية والتعليمية لا من قريب ولا من بعيد.”

وأضافت “قوات الانضباط العسكري ممنوعة من الدخول إلى المدارس وسوق المعلمين من داخل الحرم المدرسي.”

وأشارت الهيئة إلى أن التحاق المعلمين بـ”واجب الدفاع الذاتي” يتم بناءاً على تفاهم بينهم ومكتب الدفاع، حيث “يتم رفع أسماء المعلمين المطلوبين بحسب نسب متفق عليها، لعدم التأثير على العملية التربوية”.

واتهمت الشبكة خلال تقرير مؤلف من 15 صفحة، الإدارة الذاتية “بتغيير المناهج التعليمية وإدخال مواد تعليمية مشوَّهة ومغلوطة ومخالفة لتاريخ سوريا”.

وجاء في بيان الإدارة الذاتية “المنهاج المعتمد في مدارس الإدارات المدنية (الطبقة، الرقة، دير الزور) هو منهاج اليونيسيف ولم يتم فرض أي منهاج آخر.”

وقالت “يتم إعداد المناهج من قبل مؤسسة مختصة وهي (مؤسسة المناهج) وقد بلغ عدد كوادرها المختصين بإعداد المناهج حوالي 75 مدرسًا ومدرسة، دون أي تدخل من قبل قوات سوريا الديمقراطية.”

وقالت الإدارة الذاتية إن “الجهة التي صدر عنها التقرير مركزها في قطر، وهي ممولة من قبل تركيا، وهدفها الأساسي تشويه صورة الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية.”

إعداد وتحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى