الشرق الأوسط

طهران تشترط العودة لتفاهمات 2015 بخصوص الملف النووي

القامشلي – نورث برس

وقال السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، في تصريحات إعلامية، إن ما تريده بلاده ويريده المجتمع الدولي هو عودة الولايات المتحدة إلى ما وافقت عليه عام 2015.

وأمس الأربعاء، قال نيد برايس، المتحدث باسم الخارجية الأميركية، إن صبر بلاده على إيران بشأن عودتها للمناقشات حول الاتفاق النووي لعام 2015 “له حدود”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت مؤخراً تأكيدها على قبول الدعوة الأوروبية للحوار مع إيران، وذلك بعد حراك ديبلوماسي خلال الأيام الماضية.

والجمعة الماضية، أعلنت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، في إفادة صحفية، أن الولايات المتحدة  قبلت عرضاً أوروبيا للتوسط في الحوار مع إيران.

وأشارت إلى أن واشنطن لا تخطط لرفع العقوبات المفروضة على إيران قبل الانضمام إلى محادثات مع أوروبا بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتزامنت تصريحات البيت الأبيض مع تهديدات الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين لإيران في حال منعت مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من القيام بحملات تفتيشية مفاجئة لمنشآتها النووية.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد قال في مؤتمر ميونيخ للأمن، المنعقد الجمعة الماضية عبر الإنترنت، إن إدارته “مستعدة لإعادة الانخراط في المفاوضات مع مجلس الأمن الدولي بشأن برنامج طهران النووي.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى