سورياسياسة

بيدرسون يكشف من دمشق محور مباحثاته مع الحكومة السورية

القامشلي – نورث برس

قال غير بيدرسن, المبعوث الأممي إلى سوريا, لدى وصوله دمشق أمس الأحد, إن مباحثاته في دمشق ستتركز على القرار 2254 والوضع المعيشي في البلاد.

وأضاف بيدرسن: “هناك العديد من القضايا التي آمل أن نتحدث بشأنها، وعلى رأسها الوضع الصعب الذي يعيشه الشعب السوري.”

ولم يشر بيدرسن في تصريحاته إلى اللجنة الدستورية السورية واجتماعاتها، لا سيما أنه كان قد أعرب عن “خيبة أمله” منها.

وحمَّل المبعوث الأممي الحكومة السورية مسؤولية “تعطيل” اجتماعات الجولة الخامسة بجنيف، التي اختتمت في التاسع والعشرين من كانون الثاني/يناير الفائت.

وقدم في إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي، في التاسع من شباط/فبراير، توصيات حول أهمية تغيير طريقة التعاطي في اللجنة الدستورية، بينما فشلت الجلسة في التوصل إلى بيان مشترك.

وقبيل توجهه إلى دمشق, التقى بيدرسن مع سيرغي لافروف, وزير الخارجية الروسي في موسكو وبحثا مجموعة قضايا تتعلق بالمسألة السورية، بما في ذلك الوضع على الأرض.

كما بحثا مهام تقديم المساعدات الإنسانية وتصحيح الوضع الاجتماعي والاقتصادي، وعمل اللجنة الدستورية.

وشهدت مدينة سوتشي الروسية أعمال جولة مباحثات “مسار أستانا”، يومي السادس عشر والسابع عشر من هذا الشهر، بمشاركة وفدي الحكومة السورية والمعارضة، ووفود من الأمم المتحدة، والدول الضامنة روسيا، إيران، وتركيا.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى