سوريامجتمع

سرقة عدة محال تجارية في ظل الفلتان الأمني في إدلب

إدلب – نورث برس

تعرض أحد أسواق مدينة إدلب، شمال غربي سوريا، الأربعاء، لعملية سرقة كبيرة طالت العديد من المحال التجارية، في ظل استمرار الفلتان الأمني في المحافظة التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”.

وقالت مصادر محلية، لنورث برس، إن “أهالي مدينة إدلب استفاقوا صباح اليوم الأربعاء، على وقع عملية سرقة طالت تسعة  محال تجارية في سوق حلي صلبية التجاري وسط المدينة.”

وأشارت المصادر، إلى أن “المحال التجارية التي تعرضت للنهب تنوعت بين المحال المختصة ببيع الألبسة ومحال التكنولوجيا والهواتف الجوالة.”

ووفقاً لأهالي المدينة فإن هذه العملية هي الأضخم منذ سيطرة فصائل المعارضة السورية على مدينة إدلب، ووصفوها بـ “الجريمة المنظمة”.

وشهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة ارتفاعاً ملحوظاً في عمليات السرقة، حيث شهدت بلدة حزانو الأسبوع الفائت سرقة ثلاث سيارات إضافةً إلى العديد من الدراجات النارية، فضلاً عن العديد من المنازل.

وكان أهالي مدينة أريحا عثروا، الاثنين الماضي، على جثة رجل مجهول الهوية، مقتولًا في الأراضي الزراعية جنوب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل معارضة وهيئة تحرير الشام، شمال غربي سوريا هجمات متكررة بآليات مفخخة وعبوات ناسفة في ظل استمرار الفلتان الأمني بالمنطقة.

إعداد: براء الشامي – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى