الرئيسيسورياسياسة

“إقليم عفرين”: بقاء النازحين على تخوم مدينة عفرين تأكيد على حق العودة

الرقة – نورث برس

قالت شيراز حمو، الرئيسة المشاركة لإقليم عفرين بريف حلب الشمالي، الأربعاء، إن بقاء سكان عفرين على تخوم منطقتهم هو “تحدٍ وتمسك بقضيتهم والتأكيد على حق العودة إليها.”

وقالت حمو في تصريح خاص لنورث برس بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة للهجمات التركية وفصائل معارضة مسلحة على منطقة عفرين: إن “احتلال تركيا” ضرب استقرار المنطقة التي حوت آلاف النازحين من المناطق السورية.

وتسببت العملية التركية في منطقة عفرين بنزوح أكثر من 300 ألف من سكانها الأصليين، بحسب منظمة حقوق الإنسان في عفرين والتي أكدت في حصيلتها السنوية أن نسبة الكرد فيها باتت لا تتجاوز 23 بالمئة.

وتشهد مدن وبلدات شمال شرقي سوريا، اليوم الأربعاء، فعاليات ومسيرات احتجاجية تنديداً بالهجمات التركية على منطقة عفرين.

وقالت شيراز حمو، إن الطيران والمدفعية التركية قصفا عفرين وقراها لمدة 58 يوماً “خاضت فيها القوات المدافعة عن المدينة، وحدات حماية الشعب، أعنف المعارك ضد القوات التركية والمعارضة الموالية لها.”

وبعد السيطرة التركية على منطقة عفرين نزح مئات الآلاف للسكن في مخيمات (العودة وعفرين وبرخدان وسردم والشهباء)، بينما توزع آخرون على 42 قرية وبلدة بريف حلب الشمالي.

وأضافت “حمو” أن إدارة إقليم عفرين بريف حلب الشمالي الحالية “إدارة أزمة”، وأن هناك صعوبات كبيرة في تأمين الحاجيات الأساسية للنازحين، وما يتم تقديمه قليل ضمن الإمكانيات البسيطة.

وقالت إن النازحين أيضاً لم يسلموا من القصف التركي على أماكن تواجدهم في المخيمات والقرى والبلدات بريف حلب الشمالي.

وأشارت إلى أنهم يقومون بتوثيق الانتهاكات التركية في عفرين والقصف الذي يستهدف النازحين، ويقدمونها إلى الجهات الدولية.

وقالت شيراز حمو، الرئيسة المشاركة لإقليم عفرين بريف حلب الشمالي، إن جهودهم الدبلوماسية عن طريق مجلس سوريا الديمقراطية مستمرة، والعمل على تحرير عفرين وإعادة سكانها الأصليين من أولويات أعمالهم، بحسب قولها.

إعداد: عمر علوش – تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى