تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مقتل عنصر للقوات الحكومية وجرح آخرين في انفجار لغم بريف حماة الشرقي

إدلب – نورث برس

قتل عنصر لقوات الحكومة السورية وجرح آخرون، أمس الأحد، بانفجار لغم أرضي في ريف السلمية شرقي محافظة حماة وسط سوريا.

وقالت مصادر ميدانية لنورث برس، إن لغماً أرضياً من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” انفجر في منطقة الفاسدة بريف السلمية، شمال شرقي حماة.

وأضافت أن الانفجار أسفر عن مقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين من عناصر القوات الحكومية، حيث جرى إسعافهم إلى مشفى السلمية الوطني.

وقضى عناصر تابعين لقوات الحكومة السورية، في العاشر من هذا الشهر، جراء احتراق حافلة كانت تقلهم في ريف حماة.

وتداولت صفحات موالية للحكومة السورية، خبر العثور على حافلة “بولمان” كانت تقل عناصر وثلاثة ضباط  حكوميين محترقة، على طريق إثريا- سلمية أثناء عودتها من منطقة الرقة وفقدان من كان بداخلها حياتهم.

وبداية هذا الشهر، قتل تسعة أشخاص وجرح آخرون، إثر استهداف مجهولين عدة  بولمانات على طريق الواصل بين أثريا والسلمية، في حماة السورية.

وازدادت مؤخراً وتيرة الهجمات التي تستهدف القوات الحكومية من قبل مجهولين أو التي ينفذها عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، بعد عودة نشاطه في البادية السورية.

وقبيل رأس السنة، قالت وكالة “سانا” الرسمية ، إن “28 من المسافرين” براً، قُتلوا وجُرح ثمانية آخرون في هجوم بدير الزور.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)،في اليوم التالي، مسؤوليته عن مقتل 40 جندياً من قوات الحكومة السورية في هجوم شنه على حافلة للأخيرة بريف دير الزور.

ويستمر التنظيم الذي ينشط بقوة في البادية السورية، بتنفيذ عمليات عسكرية ضد قوات الحكومة السورية والقوات الرديفة لها، عبر نصب كمائن وزرع عبوات وألغام وشن هجمات مباغتة.

إعداد: براء الشامي – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى