سورياسياسة

تحذيرات فرنسية من عودة ظهور تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق

قامشلي ـ نورث برس

حذرت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، من أن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد يعود إلى الظهور مجدداً في سوريا والعراق.

وقالت بارلي، إنه منذ سقوط بلدة الباغوز في دير الزور، “يمكن أن نلاحظ أن التنظيم يستعيد قوته في سوريا.”

وجاء تصريح بارلي ضمن برنامج “أسئلة سياسية” الذي يقدمه كل من محطة “فرانس إنتر” الإذاعية و”فرانس إنفو تي في” التلفزيونية وصحيفة “لو موند”.

وترى فرنسا أن تنظيم “داعش” لا يزال موجوداً حتى أنه يمكن الحديث عن شكل من أشكال عودة ظهوره في سوريا والعراق، بحسب الوزيرة الفرنسية.

ونهاية الشهر الماضي، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً قتل فيه 40 عنصراً من القوات الحكومية السورية على طريق دير الزور- تدمر.

وشددت بارلي على أن التنظيم “يعيد بناء صفوفه في العراق أيضا.”

واعتبرت أن التنظيم “لم يتم اجتثاته بالكامل في بلاد الشام. لذا نحن لا نزال هناك عبر مهمات تدريبية وعبر مقاتلاتنا.”

وتأتي تصريحات بارلي، بعدما أعلنت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، أنها تعتزم سحب 500 جندي من العراق في منتصف شباط/ فبراير المقبل وإبقاء 2500 جندي فقط هناك.

وتشارك فرنسا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية بأربع طائرات من طراز “رافال”.

في الأشهر الأخيرة أصبحت البادية السورية مسرحاً لمعارك منتظمة بين عناصر تنظيم “داعش” وقوات الحكومة السورية.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قال واين ماروتو المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، سنبقى في سوريا لأننا ملتزمين بمحاربة ما تبقى من التنظيم.

وشدد على أن القتال ضد داعش مستمر في سوريا والعراق، “فصحيح أنهم مهزومون على الأرض ففي وقت ما كان بحوزتهم ١١٠ كم مربع من المساحة وهذا بمساحة فيرجينيا وكانوا يتحكمون بـ ٨ مليون نسمة وهو عدد سكان السويد، الآن هم لا يسيطرون على الأرض ولا يتحكمون بأحد.”

وقال: “ربما هم مهزومون على الأرض ولكن ايديولوجيتها لاتزال باقية وهذا لا يزال موجوداً ويؤثر بعدد من الناس المؤدلجين في الشرق الأوسط والعالم.”

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى