الرئيسيسورياسياسة

المتحدث باسم التحالف الدولي: سنبقى في سوريا لأننا ملتزمين بمحاربة تنظيم داعش

واشنطن ـ نورث برس

قال واين ماروتو المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، سنبقى في سوريا لأننا ملتزمين بمحاربة ما تبقى من التنظيم.

وأضاف “ماروتو” في مقابلة مع نورث برس عبر الفيديو: “لقد هزم داعش على الأرض ولكنهم مرنين، ما نعرفه هو أنهم لا يزالون خطيرين ويشكلون خطراً على العراق وسوريا وباقي العالم.”

وستستمر قوات التحالف الدولي في تواجدها في العراق وسوريا حتى هزيمة ما تبقى من عناصر للتنظيم، بحسب المتحدث باسم التحالف الدولي.

وأشار “ماروتو” إلى أن تواجدهم العسكري كان بدعوة من العراق وبحسب قرار من الأمم المتحدة، ومهمتهم هزيمة داعش في مناطق محددة من سوريا والعراق.

وقال: “وهذا ما نستمر بفعله كل يوم مع الجيش العراقي وقوات البيشمركة وقسد و٨٣ شريكاً في التحالف يقومون بعمل رائع.”

وأشار إلى أن مهمة التحالف تقتصر فقط على تنفيذ الأوامر، “لا نقوم باتخاذ قرارات متعلقة باستمرار المهام، فهي تحتاج قرارات تتخذ بين دول وسياسيين.”

وقال أيضاً: “بدأنا قبل ست سنوات وقمنا بعدة مراحل هزمنا داعش والآن نتعاون مع الجيش العراقي و”قسد”  وأطراف أخرى في محاولة لإرساء الاستقرار في هذه المناطق.”

ومع الوقت سيأخذ الجيش العراقي، بحسب “ماروتو”، المهام كلها هنا “ولكن الآن الولايات المتحدة تعمل بواسطة ومع الحلفاء على المهام المشتركة لهدف وهو هزيمة داعش.”

وأثنى المتحدث باسم التحالف الدولي على قوات سوريا الديمقراطية، “لقد قاتلوا ببسالة وحرروا المناطق الأوسع من بلادهم ونحن نحيي بطولاتهم وشجاعتهم.”

وقال: “الآن في شمال شرقي سوريا لدينا 900 من جنود الجيش الأميركي وهم موجودون لدعم مهمة هزيمة داعش في سوريا إلى جانب القوات التي نعمل معها في منطقة التنف.”

وعدد هذه القوات يتغير بحسب الظروف “فمنذ وقت ليس بطويل أرسلنا مدرعات برادلي فازداد هذا العدد”، بحسب “ماروتو”.

وشدد على أن القتال ضد داعش مستمر في سوريا والعراق، “فصحيح أنهم مهزومون على الأرض ففي وقت ما كان بحوزتهم ١١٠ كم مربع من المساحة وهذا بمساحة فيرجينيا وكانوا يتحكمون بـ ٨ مليون نسمة وهو عدد سكان السويد، الآن هم لا يسيطرون على الأرض ولا يتحكمون بأحد.”

وقال: “ربما هم مهزومون على الأرض ولكن ايديولوجيتها لاتزال باقية وهذا لا يزال موجوداً ويؤثر بعدد من الناس المؤدلجين في الشرق الأوسط والعالم.”

وأشار إلى أن ما يفعله داعش الآن بدلاً من امتلاك الأراضي، “هو شن عمليات منفردة ونشاطاتهم تتركز على تأسيس شبكات تهاجم القادة المحليين والقوات الأمنية وتنشط في المناطق الريفية.”

وأضاف: “قبل خمس سنوات كان لديهم ٤٠ ألف مقاتل تابعين لهم، الآن بحسب الأمم المتحدة لديهم ١٠ آلاف.”

ولكنهم قابلين للعودة، بحسب “ماروتو” لا يملكون أراضي “ولكن ينشطون عبر مخيمات اللاجئين ويقومون بتأسيس شبكات لاغتيال الناس واغتيال شيوخ.”

وفيما يتعلق بوضع المعتقلين، قال المتحدث باسم التحالف الدولي: “أول شيء أريد أن أقوله أن التحالف أو أميركا لا يديرون أي سجون لداعش أو مخيمات، كلها تتم إدارتها من قبل قسد.”

وتقتصر مهمة التحالف على تقديم أشكال من الدعم لمساعدة قسد في سجناء داعش بطريقة آمنة وإنسانية.”

إعداد: هديل عويس ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى