العالم

سعياً لعزله.. نواب ديمقراطيون يتأهبون لمحاكمة ترامب برلمانياً

قامشلي ـ نورث برس

يعتزم النواب الديمقراطيون، غداً الاثنين، تقديم لائحة لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانياً، سعياً لعزله بعد اتهامه بتحريض أنصاره على اقتحام الكونغرس الأربعاء الماضي.

ويعتبر إجراء العزل حدثاً غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، في وقت لم يظهر ترامب أي نية للاستقالة.

وكان ترامب قد دعا مناصريه للتظاهر رفضاً لمصادقة الكونغرس على فوز جو بايدن بالرئاسة.

لكن التحرك الاحتجاجي تطوّر إلى اقتحام لمبنى الكابيتول خلال جلسة المصادقة.

وأوقع الحدث غير المسبوق في واشنطن خمسة قتلى بينهم شرطي.

وأوقفت الشرطة عددا من الذين شاركوا في اقتحام مقر الكونغرس، ووجهت السبت، إليهم تهم الاقتحام غير المشروع والسلوك العنيف.

ويؤكد النص الاتهامي الرامي لإطلاق إجراءات عزل الرئيس والذي وقّعه على الأقل 180 عضواً في مجلس النواب وفق النائب الديموقراطي تيد ليو، أن ترامب “عرّض للخطر الشديد أمن الولايات المتحدة ومؤسساتها الحكومية.”

ويعود القرار بشأن إطلاق إجراءات عزل ترامب لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي التي تعهّدت المضي قدماً في هذا التوجه إن لم يعلن ترامب استقالته فوراً.

وقالت بيلوسي “إنه مجنون ومختل وخطير. يجب أن يرحل”، وقد بحثت مع رئيس أركان الجيش الأميركي تدابير تجنيب ترامب استخدام رموز إطلاق الصواريخ النووية.

لكن ترامب، أبلغ مقرّبين منه بأنه لا يعتزم الاستقالة، وفق ما أوردت أمس السبت صحيفة “نيويورك تايمز”.

وأفادت تقارير بأن نائبه مايك بنس قد يفعّل مادة دستورية لتنحيته، تكشّفت تفاصيل جديدة بشأن الوقائع التي حدثت يوم الاقتحام.

ونقلت شبكة “سي إن إن” (CNN) عن مصدر مقرب من بنس أن الأخير لا يستبعد التوجه نحو تفعيل التعديل 25 من الدستور لعزل ترامب، وأنه قد يلجأ إليه في حال ازداد الرئيس تهوراً.

وقالت “سي إن إن” إن مشرّعين جمهوريين كانوا حلفاء للرئيس المنتهية ولايته، شددوا على أنهم سيؤيدون مساعي الديمقراطيين لعزله في حال كانت اللائحة الخاصة بالمحاكمة البرلمانية المحتملة معقولة.

وقال السناتور بن ساز إنه سينظر في أي اتهّام يمكن أن يوجّهه المجلس لترامب.

واكتفت السناتورة الجمهورية ليسا موركاوسكي بالمطالبة برحيل ترامب من دون إعلان موقف واضح من إجراءات عزل الرئيس.

وقالت موركاوسكي المنتمية للجناح المعتدل في الحزب الجمهوري “أريد أن يستقيل. أريد أن يرحل. لقد تسبب بما يكفي من الأضرار.”

وقال السيناتور الجمهوري بات تومي في مقابلة مع قناة فوكس نيوز (Fox News) إنه يعتقد أن الرئيس ارتكب جرماً يستوجب محاكمته في الكونغرس.

ويتطلّب عزل الرئيس موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ وهو أمر يتعذّر تحقيقه قبل موعد تنصيب بايدن رئيساً في العشرين من هذا الشهر.

ووجّه زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل مذكّرة اعتبر فيها أن الأنظمة الحالية لمجلس الشيوخ تمنع إجراء محاكمة ترمي لعزل الرئيس قبل تنصيب الرئيس المنتخب، ما لم ينل ذلك موافقة كامل أعضاء المجلس.

لكن من شأن إطلاق مجلس النواب للمرة الثانية إجراءات لعزل ترامب أن يشكل وصمة ستطبع الإرث السياسي لترامب، إذ سيكون عندها أول رئيس يواجه إجراءات عزل لمرتين في تاريخ الولايات المتحدة.

وأفاد موقع “بلومبيرغ” الإخباري بأن مشرّعين جمهوريين يطالبون الرئيس المنتخب بالضغط على رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، للتراجع عن المساعي الرامية إلى محاكمة الرئيس الحالي في الكونغرس.

كما حذروا في رسالة إلى بايدن من أن محاكمة ترامب في الكونغرس ستؤجج غضب مناصريه، ولن تساعد جهود الإدارة المقبلة لتوحيد البلاد.

وحذّر السناتور الجمهوري ليندسي غراهام المقرّب من ترامب، من اتّخاذ هذه الخطوة التي من شأنها أن “تلحق بالبلاد مزيداً من الضرر”، مطالباً بايدن بالتدخل.

وتوجّه لبايدن في تصريح أدلى به لشبكة “فوكس نيوز” الإخبارية بالقول “آمل أن تستخدم سلطتك لوقف هذا الأمر قبل فوات الأوان.”

ولكن الرئيس المنتخب بايدن فضل عدم اتخاذ أي موقف في ما يتعلق بإطلاق إجراءات عزل ترامب. واعتبر أن هذا الأمر يعود إلى الكونغرس.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى