سورياسياسة

مسؤول في الخارجية الأمريكية: عدد من الدول تعهدّت بدعم شمال شرقي سوريا بإسهامات متنوعة

واشنطن – هديل عويس – NPA 
في اتصال هاتفي، أكد مسؤول من وزارة الخارجية الأمريكية لـ”نورث برس” على أن الولايات المتحدة تقوم بحثِّ حلفائها من دول التحالف الدولي لتقديم إسهامات متنوعة للمساعدة في تحقيق الاستقرار شمال شرقي سوريا ومنع عودة تنظيم “الدولة الإسلامية”. 
 
وقال المسؤول الذي رفض الإفصاح عن اسمه إنه من غير المستبعد أن يكون شكل الإسهام من خلال قوات تحفظ استقرار المنطقة. 
وجاءت التصريحات بعد جولة للمبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري في عدد من الدول الأوروبية. 
وأفاد مسؤول الخارجية الأمريكية في حديث مع “نورث برس” بأن المبعوث الخاص السفير جيمس جيفري تحدّث مع وزير الدفاع التركي في بروكسل عن آخر التطورات في سوريا وسبل تأمين الاستقرار بما في ذلك تخفيض العنف المستمر في إدلب ومناقشة مفهوم المنطقة الأمنة على طول الحدود التركية السورية. 
وأكد مسؤول الخارجية على أن الأدوار التي تلعبها واشنطن في سوريا متنوعة ومنها حث المجتمع الدولي على عدم تقديم أيٍّ من أموال إعادة الإعمار للحكومة السورية في دمشق، حيث يصفه بأنه قرار “لا رجعة عنه” وذلك لتحقيق عملية انتقال سياسية سلمية تتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254، مع ضمان تقديم الإسهامات لشمال شرقي سوريا لتحقيق الاستقرار بعد هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية”. 
وقال مسؤول الخارجية أن المساهمات التي يحتاجها شمال شرقي سوريا متنوعة وكبيرة ولا تقدر على تأمينها دولة واحدة، مضيفاً “ولن نعلق على تفاصيل التعهدات والإسهامات التي وعدتنا بها عدد من الدول الشريكة ونترك لها التعليق.” 
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى