العالم

البنتاغون: سنبدأ فوراً التنسيق مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب بايدن

قامشلي ـ نورث برس

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الثلاثاء، إنها ستبدأ فوراً بالتنسيق مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب جو بايدن.

وأشارت إلى أن التنسيق يهدف لتوفير كامل خدمات ودعم ما بعد الانتخابات بطريقة مهنية ومنظمة وبما يتناسب مع الأمن القومي.

وجاء قرار البنتاغون بعد أن أعطى الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أمس الاثنين، “الضوء الأخضر” لحصول فريق بايدن على الدعم الفدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة.

ويعتبر هذا التصرف لترامب، إقراراً غير مباشر له بهزيمته في الانتخابات الرئاسية، حيث بدأ بايدن بتسمية أعضاء إدارته الجديدة.

وقال ترامب إنه “من أجل مصلحة بلدنا، أوصي” الوكالة الحكومية المكلفة نقل السلطة بالقيام “بما يجب القيام به في ما يتعلق بالبروتوكولات الأوّلية، وقد طلبت من فريقي أن يفعل الشيء نفسه.”

وسارع فريق بايدن إلى الترحيب بهذه الخطوة الضرورية لحصول “انتقال سلس وسلمي للسلطة.”

ويستعد الديموقراطي لدخول البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/ يناير مع عدد من الشخصيات التي عملت في إدارة أوباما، مثل أنتوني بيلنكن الذي سيكون وزير الخارجية المقبل، وجانيت يلين التي ستتولى وزارة الخزانة.

وسيعود وزير الخارجية الأسبق جون كيري (76 عاماً) أيضاً إلى البيت الأبيض بصفة مبعوث خاص للرئيس لشؤون المناخ.

وقال بايدن أمس الاثنين بينما أعلن عن كبرى أسماء إدارته “أنا بحاجة لفريق جاهز منذ اليوم الأول”، مكوّن من أشخاص “ذوي خبرة ويجيدون التعامل مع الأزمات.”

وصادقت ولاية ميشيغن رسمياً أمس الاثنين، على فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية في هذه الولاية المتأرجحة.

وبحسب النتيجة الرسمية فقد تفوّق المرشّح الديمقراطي على منافسه الجمهوري بحوالي 156 ألف صوت من أصل 5.5 مليون صوت.

ويدفع بايدن باتجاه علاقات جديدة مع الاتحاد الأوروبي، حيث أجرى محادثات مع قادة الاتحاد وحلف شمال الأطلسي.

وجاء ذلك في جولة اتصالات تندرج في إطار جهود يبذلها لإصلاح العلاقات المتوترة بين ضفتي الأطلسي.

وجاء في بيان أصدره مكتبه عقب اتصال مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، أنّ بايدن “أكّد التزامه ترسيخ العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وإعادة تنشيطها.”

وأعرب بايدن عن أمله بقيام “تعاون حول التحدّيات المشتركة” بين الجانبين.

وكان الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وصف الاتحاد الأوروبي بأنه “خصم” واتهمه باستغلال الولايات المتحدة في ملف التجارة.

وأعربت فون دير لايين، في تغريدة عن سعادتها للتحدّث مع بايدن.

وقالت إنّها “بداية جديدة للشراكة الدولية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة (…) العمل معاً يمكن أن يحدد الأجندة العالمية بناء على التعاون، وتعددية الأقطاب، والتضامن والقيم المشتركة.”

بدوره، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، “لنُعِد بناء تحالف قوي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.”

وجاء كلام ميشال عقب اتصال مع بايدن دعا فيه الرئيس الأميركي المنتخب إلى “اجتماع خاص في بروكسل العام المقبل” مع قادة الدول الـ27 الأعضاء في التكتل.

وأجرى بايدن محادثات مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ وأبلغه “التزام الولايات المتحدة الراسخ بالحلف بما في ذلك بمبدئه الأساسي الذي ينص على الدفاع المشترك بموجب البند الخامس” من ميثاق الحلف.

وينصّ البند الخامس من ميثاق حلف شمال الأطلسي على اعتبار أي هجوم تتعرض له دولة عضو في الحلف هجوماً على الحلف بأسره، وهو مبدأ شكّك فيه ترامب مراراً.

وكالات ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى