الشرق الأوسط

تركيا تمنع قوات ألمانية من تفتيش سفينة يشتبه بنقلها أسلحة إلى ليبيا

نورث برس

منعت تركيا قوات ألمانية، أمس الأحد، أن تعمل ضمن مهمة عسكرية للاتحاد الأوربي، من تفتيش سفينة شحن تركية، كان يشتبه بنقلها لأسلحة إلى ليبيا.

وأعلن الجيش الألماني أن “جنوداً من الفرقاطة “هامبورغ”، صعدوا على متن السفينة التركية، روزالينا-إيه، ليل أمس، لكنهم انسحبوا بعد تقديم تركيا احتجاجاً للمهمة الأوربية.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اتفقوا في شباط/ فبراير الماضي على مراقبة تطبيق حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا في البحر المتوسط والذي يتم انتهاكه بشكل متكرر.

 واتفق المشاركون في مؤتمر برلين في كانون الثاني/يناير الفائت الذي حضرته تركيا، على تعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح، ونزع سلاح المليشيات وفرض عقوبات على الجهة التي تخرق الهدنة.

 واستدعت وزارة الخارجية التركية، مساء اليوم، سفراء الاتحاد الأوروبي وإيطاليا وألمانيا احتجاجاً على محاولة تفتيش سفينة تركية شرق المتوسط.

ويأتي ذلك، بعدما دان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي بشدة “التفتيش غير القانوني” لسفينة شحن تركية من قبل فرقاطة ألمانية في إطار عملية “إيريني” في المتوسط.

واعتبر أوقطاي أن عملية “إيرني” التي أطلقها الاتحاد الأوربي دون استشارة أحد، أثبتت مرة أخرى أنها منحازة.

المصدر: رويترز

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى