سوريامجتمع

لاجئون سوريون في تركيا: نرفض مؤتمر اللاجئين ونشكك بتسهيلات العودة

إسطنبول – نورث برس

قال عدد من اللاجئين السوريين، السبت، في تركيا إنهم يرفضون “مؤتمر عودة اللاجئين” الذي عقد في دمشق، في الحادي عشر والثاني عشر من هذا الشهر.

وتقول إحصاءات رسمية تركية إن نحو /4/ ملايين سوري يعيشون في تركيا.

وأشار بعض اللاجئين إلى أنهم غير واثقين بأي دعوات أو تسهيلات لعودة اللاجئين، تم الإعلان عنها عقب المؤتمر، من قبل الحكومة السورية.

وأعرب لاجئون سوريون عن استغرابهم من عقد المؤتمر في هذا الوقت، الذي تعاني فيه سوريا، وخاصة مناطق سيطرة الحكومة من واقع اقتصادي متردي بشهادات وتقارير أممية.

وقال أبو محمود الصوص، لاجئ من حلب، وصاحب متجر لبيع المواد الغذائية السورية في أحد أحياء مدينة إسطنبول، إنه “لا يوجد أي شخص وبرأسه عقل من الممكن أن يفكر بالعودة والتخلي عن أعماله وما أسسه هنا في تركيا.”

وأضاف: “إلى أين تريد منّا أن نعود؟ هل إلى مناطق وأحياء لا يوجد فيها كهرباء، ولا مياه، هل تريدنا أن نبيع ما نملك هنا ونعود؟ لا أعتقد أن هناك من يفكر بالعودة حتى لو أجبرته تركيا مثلاً على ذلك.”

ويقول “أبو أحمد الإدلبي” والذي يعمل لحسابه الخاص في مشغل للخياطة، إن “كل من أسس مستقبله، وانطلق نحو الأمام من المستحيل أن يفكر بالعودة إلى الوراء.”

وأشار إلى أنه إذا فكر بالعودة إلى سوريا لن يعود إليها قبل 10 سنوات، “إلى ذلك الحين ما أفكر به هو عائلتي التي تقيم معي.”

وقال “قصي أبو ماهر”، وهو صاحب محل لبيع المواد الغذائية السورية، إنه “ليس لعاقل أن يفكر بالعودة إلى بلد تفتقد إلى مقومات الحياة الأساسية.”

وقال قيس الحسن وهو ناشط حقوقي مهتم بأمور السوريين في تركيا، لنورث برس، إن “المؤتمر أصبح سخرية بين اللاجئين والمؤيدين للنظام.”

وأشار إلى أن الكل “غير مقتنع بأن الذي قصف مدنهم، ودمر قراهم وقتل أرحامهم، حريصٌ على عودتهم الى بلادهم.”

إعداد: سردار حديد – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى