تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

لمواجهة التمدد الروسي.. قرار بتكليف مسؤول جديد للملف الأمني جنوبي سوريا بتوجيه إيراني

درعا – نورث برس

قال أحد الضباط المنشقين من الذين أجروا مصالحات عام 2018 في درعا، السبت، إنه تم تكليف مسؤول جديد للملف الأمني لجنوبي سوريا بتوجيه إيراني.

وتم تكليف اللواء عبد السلام محمود نائب رئيس فرع المخابرات الجوية العامة الحكومية باستلام الملف الأمني في المنطقة الجنوبية لسوريا.

وتزامن التكليف مع ما تشهده محافظة درعا من توترات أمنية تمثلت باستقدام تعزيزات لقوات الحكومة السورية لداخل المحافظة.

وتصاعدت خلال الفترة الأخيرة وتيرة عمليات القتل والاغتيال والخطف التي تطال نشطاء مدنيين وحقوقيين وقادة فصائل معارضة سابقين في محافظة درعا.

وقال الضابط الأمني من درعا والذي فضل عدم الكشف عن اسمه لنورث برس: إنه تم تكليف اللواء عبد السلام محمود خلفاً للواء حسام لوقا رئيس اللجنة الأمنية في المنطقة الجنوبية.”

وأضاف أن “التكليف الجديد جاء بناءاً على قرار وتوجيه إيراني لمواجهة التمدد الروسي في درعا من خلال الفيلق الخامس.”

وذكر الضابط الأمني، أن هناك معلومات مؤكدة تفيد بأن اللواء محمود “كان قد قام بزيارة سرية إلى إيران الأسبوع الفائت، وعاد مساء الخميس وكان قرار التكليف ممهوراً جاهزاً.”

ووفقاً للمصدر ينحدر اللواء عبد السلام محمود من بلدة الفوعة جنوب إدلب، وهو من الطائفة الشيعية.

وكان “محمود” مكلفاً برئاسة فرع التحقيق التابع للمخابرات الجوية في مطار المزة العسكري منذ عام  2010حتى عام 2019، بحسب المصدر.

وأشار إلى أن “محمود”، ارتكب “أفظع عمليات التعذيب والقتل داخل فرع التحقيق بمطار المزة العسكري بحق نشطاء مدنيين ومناوئين للحكومة السورية.”

وتخوف الضابط الأمني، من احتمالية ارتفاع عمليات الاغتيالات والاعتقالات بصفوف مناوئين للحكومة في الأيام القادمة، بعد تكليف المسؤول الجديد للملف الأمني في المنطقة الجنوبية من سوريا.

إعداد: سامي العلي – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى