سورياسياسة

الحكومة السورية تصدر إجراءات تتعلق بعودة اللاجئين السوريين

قامشلي – نورث برس

أصدرت الحكومة السورية، أمس الاثنين، جملة إجراءات بشأن عودة اللاجئين السوريين في الخارج، وذلك بعد أيام من عقد مؤتمر دولي حول عودة اللاجئين في دمشق.

وتجاوز عدد اللاجئين السوريين في الخارج نحو ستة ملايين شخص موزعين على 126 دولة، بحسب تقرير للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عام 2019.

وكشف وزير الداخلية في الحكومة السورية اللواء محمد خالد الرحمون خلال اجتماع لأعضاء مجلس الشعب، الاثنين، أنه  تم إصدار تعليمات بشأن تسهيل عودة السوريين في الخارج.

وقال “الرحمون” إنه سيتم استقبال الراغبين بالعودة ممن غادروا البلاد من غير المعابر الحدودية الرسمية، في إشارة إلى من لجأ إلى الخارج عبر طرقات التهريب.

وأضاف أنه سيُصدر تعميم بالإسراع في معالجة أوضاع الذين يدخلون عن طريق المنافذ الحدودية وبحقهم في إجراء توقيف لصالح وزارة الداخلية خلال 72 ساعة من تاريخ توقيفهم.

واستضافت العاصمة دمشق، يومي 11 و12 تشرين الثاني/نوفمبر، مؤتمراً دولياً حول عودة اللاجئين السوريين بمشاركة مندوبين عن عددٍ من الدول لتسهيل عودة اللاجئين.

ولاقى المؤتمر قبيل انعقاده ردود فعل غاضبة حتى من الموالين للحكومة السورية أنفسهم، والذين طالبوا بحل مشاكل طوابير الخبز والمحروقات ومشاكل الماء والكهرباء.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أن انعقاد المؤتمر سابق لأوانه ورأى أن الأولوية يجب أن تكون  في اتخاذ إجراءات حقيقية لتهيئة الظروف الملائمة لعودة آمنة.

وأشار وزير الداخلية السوري إلى منح المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية الإلزامية مدة 15 يوماً لتسوية أوضاعهم و7 أيام للمتخلفين عن الدعوة الاحتياطية.

ووصف لاجئون سوريون، يتحدرون من مدينة حمص وسط البلاد، خلال حديث لنورث برس في أعقاب مؤتمر اللاجئين،  عودتهم إلى سوريا بـ”الخطوة المستحيلة.”

وكانت واشنطن قد دعت في الـ27 من الشهر الماضي، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، إلى مقاطعة دولية لما يسمى “مؤتمر اللاجئين.”

ويأتي ذلك في ظل أزمات خانقة تشهدها مناطق سيطرة الحكومة، بالإضافة لانعدام فرص العمل وارتفاع الأسعار وتدني مستوى المعيشة والدمار الذي نال من البنى التحتية.

المصدر وكالات – تحرير فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى