تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قصف متبادل في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا

إدلب ـ نورث برس

شهدت عدة محاور في منطقة خفض التصعيد في إدلب، شمال غربي سوريا، السبت، قصفاً متبادلاً بين فصائل المعارضة وقوات الحكومة السورية.

وتخضع محافظة إدلب ومناطق أخرى محيطة بها، لاتفاقٍ بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف كامل للعمليات القتالية بين قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة.

وقال مصدر ميداني لنورث برس، إن قوات حكومية استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ أطراف النقطة التركية بالقرب من بلدة احسم في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن إصابات بشرية.

وطال القصف الحكومي مواقع الفصائل المسلحة في قرى وبلدات كنصفرة وسفوهن والفطيرة وكفرعويد والبارة في جبل الزاوية في ريف المحافظة الجنوبي.

وخلف القصف أضراراً مادية كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة، وفقاً للمصدر.

وردت فصائل المعارضة على القصف واستهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع قوات الحكومة السورية في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، بحسب مصادر عسكرية.

وأمس الجمعة، استهدف الطيران الحربي الروسي بصواريخ شديدة الانفجار، الأطراف الغربية لمدينة إدلب، وطال القصف أطراف بلدتي إحسم والبارة في ريف إدلب الجنوبي.

إعداد: براء الشامي ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى