تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

إصابة عناصر تابعين للقوات الحكومية بهجوم مسلح على مقر لهم في ريف درعا

درعا – نورث برس

أصيب عدد من عناصر فرع المخابرات الجوية التابع للحكومة السورية، امس الجمعة، نتيجة هجوم مجموعة مسلحة على مقر لهم في بلدة تسيل بريف درعا الغربي.

وأفادت مصادر محلية من البلدة أن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية هاجمت بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مقر مبنى بلدية (تسيل) والذي شغلته المخابرات مع الفصائل التابعة لحزب الله منذ سنوات.

وأضافت أن الجهات المختصة الأمنية “لم تعلن عن عدد القتلى والمصابين في صفوف عناصر المخابرات الجوية رغم أنه كان يتواجد فيه عدد كبير من مفرزة المخابرات الجوية وقادة الفصائل.”

وردت المصادر سبب الهجوم، “لقيام الجهات الأمنية بحملة اعتقالات ضد شبان في عموم محافظة درعا وعمليات اغتيال ممنهجة ضد ناشطين وشخصيات قيادية بارزة ووجهاء كان لهم دور في المصالحات والتسويات الحاصلة في المنطقة.”

وتأتي الحادثة بعد قيام مجموعة مسلحة باغتيال ثلاثة عناصر تابعين للحكومة السورية داخل المربع الأمني بمدينة درعا في الـ/28/ من الشهر الحالي.

وكانت مجموعة من شبان بلدة الحراك الريف الشرقي لمحافظة درعا قد أقدموا على حرق حاجز يتبع للمخابرات الجوية وصوراً للرئيس السوري بشار الأسد.

إعداد: سامي العلي – تحرير: روان أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى