الرئيسيسورياسياسة

الخارجية السويدية: العديد من الدول تريد إشراك الإدارة الذاتية في المفاوضات المتعلقة بسوريا

قامشلي – نورث برس

قال مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية، بير أورينوس، السبت، إن العديد من الدول تريد إشراك الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا في المفاوضات المتعلقة بسوريا.

ووصل وفد حكومي سويدي، يترأسه “أورينوس”، صباح اليوم، إلى مناطق شمال وشرقي سوريا وكان باستقبالهم أعضاء دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية.

وعقد رئيس الوفد السويدي مؤتمراً صحفياً مع الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، عبد الكريم عمر، في مدينة قامشلي، شمال شرقي سوريا.

وأضاف مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية في المؤتمر الصحفي أن “صوت الإدارة الذاتية أصبح مسموعاً على مستويات عالية لدى المجتمع الدولي”.

وأدان “أورينوس” الاعتداءات التركية على المدنيين، وذكر أن بلاده تبذل جهوداً في سبيل إيقاف هذه الاعتداءات.

من جانبه قال الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية عبد الكريم عمر إن الجانبان تباحثا العديد من المحاور المتعلقة بالوضع السوري منها “الوضع الإنساني في شمال شرقي سوريا”.

وأضاف “عمر” أن الوضع الإنساني تأزم بعد “إغلاق معبر تل كوجر وتطبيق عقوبات قيصر”.

ومن المتوقع ان يلتقي الوفد بمسؤولي في الإدارة الذاتية وكذلك زيارة مخيمات النازحين في المنطقة.

وكانت زيارة وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، الأسبوع الفائت، إلى تركيا قد شهدت مشاحنات وملاسنة مع وزير الخارجية التركي حول العملية العسكرية التركية وتطورات الأوضاع في شمال شرقي سوريا.

وقالت ليندي، وهي بجانب نظيرها التركي مولود جاووش أوغلو “الموقف القوي للاتحاد الأوروبي ما زال كما هو، مستمرون في حثِّ تركيا على الانسحاب.”

إعداد: محمد خير أحمد- تحرير: سوزدار محمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى