الرئيسيسوريامجتمع

اختتام مهرجان ليلون السينمائي بريف حلب الشمالي بالإعلان عن جوائز الأفلام المشاركة

ريف حلب الشمالي – نورث برس

اختتم أمس الأحد، مهرجان “ليلون الدولي للأفلام” بريف حلب الشمالي في نسخته الأولى، بالإعلان عن أسماء الأفلام الفائزة في المهرجان، وسط حفل فني وحضور جماهيري.

وبدء حفل الاختتام بعرض أغنية خاصة بمهرجان ليلون باسم “رسالة ليلون” بثلاث لغات، كردية وعربية وإنكليزية، وعرض فيديو مصور حول مراحل التحضير للمهرجان.

وقال جانكين عبدو، عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان، لنورث برس: إن الحصار المطبق على ريف حلب الشمالي ومخيمات مهجري عفرين حال دون حضور لجنة التحكيم.

وأضاف أنهم أُجبروا على إعلان النتائج عبر الإنترنت “أون لاين”.

من جانبها قالت بريفان كلوشو (27 عاماً)، من سكان ريف حلب الشمالي، إنها تابعت المهرجات بشكل يومي.

وأضافت “لم أكن أتوقع أن يُقام مهرجان للأفلام ضمن مخيماتنا، كانت الأفلام تلامس واقعنا الذي عشناه من سنوات الحرب في سوريا.”

وحازت العديد من الأفلام الدولية والمحلية التي عُرضت في المهرجات على جوائز مالية ودروع تذكارية.

وحصل فيلم “العودة” للمخرج الكردي سليمان دنيز على جائزة أفضل فيلم قصير من بين /45/ فيلماً قصيراً مشاركاً.

وذهبت جائزة أفضل فيلم وثائقي للمخرج الإيراني “أمير أوسدالو” عن فيلمه “الرجل العجوز والمغني”، في حين حصلت المخرجة الإيرانية ليندا فضلي على جائزة أفضل فيلم أنيميشن طويل لفيلمها “هذا الطرف والطرف الآخر”.

أما الجوائز المحلية فذهبت جائزة أفضل إخراج لفيلم “باتجاه الشمس” للمخرجة زيلان سليمان من مهجري عفرين بريف حلب الشمالي، كما حاز فيلم “العودة” على جائزة أفضل دور تمثيلي لدور آناهيتا في الفيلم.

بينما منحت جائزة أفضل إنتاج، لفيلم “من أجل الحرية” والذي تم تصويره في مدينة كوباني عام 2018.

وعبَّر عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان، جانكين عبدو، عن أمله في إقامة النسخة الثانية من المهرجان في مدينة عفرين التي نزحوا منها قسراً إبان اجتياح تركيا والمعارضة المسلحة لها بداية العام 2018.

وكان مهرجان “ليلون الدولي للأفلام” قد بدأ الأسبوع الفائت بعرض فيلم قصير بعنوان “Kurdê” (الكردية) مثّل فيه الفنان العفريني الراحل “بافي صلاح”.

إعداد: دجلة خليل – تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى