سورياسياسة

فراس طلاس يكشف عن جوانب متعلقة بحزب سيؤسسه للعمل في الداخل السوري

قامشلي – نورث برس

أفصح فراس طلاس، وهو رجل أعمال سوري معارض، عن جوانب متعلقة بالحزب الذي يعمل على تأسيسه مع آخرين، ومن ضمنها أن الإعلان عنه سيتم من داخل سوريا.

وقال “طلاس”، وهو نجل وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس، إن “الحزب سيعلن عن نفسه بين الشهرين الثاني والرابع من العام القادم 2021، وسيكون الإعلان من الداخل.”

وأشار أيضاً إلى أن الحزب سيبدأ نشاطه على الأرض في سبع مناطق داخل سوريا وفي ست دول تشهد وجوداً كثيفاً للسوريين، “وتسمح بحرية عمل الأحزاب.”

والمناطق التي سيكون للحزب قواعد فيها هي دمشق، وحلب، والمنطقة الوسطى، والساحل، والجنوب السوري، والشمال الشرقي والشمال الغربي لسوريا، بحسب “طلاس”.

وشدد “طلاس” على أن الحزب الذي “يحمل الأفكار الليبرالية الحقيقية لن يتلقى أي تمويل من أي دولة، وسيكون تمويله من تبرعات أعضائه في الخارج.”

وأشار إلى أن متوسط أعمار مؤسسيه “هي /31/ عاماً.”

وقال طلاس إن العمل الآن هو في المراحل الأخيرة “لصياغة النظام الداخلي للحزب.”

وأشار إلى أن الهدف لبرنامج الحزب هو “رفاه الإنسان السوري.”

وأضاف أن المؤسسين بدؤوا “التواصل مع الأحزاب والتيارات والمشاريع السياسية ذات التوجه الليبرالي في دول المنطقة للعمل والتنسيق معاً بشكل ممنهج لمستقبل الإنسان في المنطقة.”

وقال إن “حالة الجمود التي وصلها الوضع في سوريا لن يحركها إلا عمل سياسي حقيقي، وقد أثبت التاريخ أن لا سياسة دون أحزاب.”

وختم بالإشارة إلى أن القرار النهائي في اسم الحزب لم يتخذ بعد، وأن هذا الأمر “سيترك للمراحل الأخيرة بهدف إشراك أكبر عدد من الشباب السوري في هذا القرار.”

وفي تموز/يوليو الماضي، كشفت مواقع المعارضة السورية أن فراس طلاس طلب عفواً خاصاً من الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان طلاس قد غادر سوريا عام 2012، معلناً انشقاقه، كما كان أخاه مناف طلاس أحد قادة الحرس الجمهوري وأعلن انشقاقه في العام نفسه.

ويُعدُّ فراس طلاس أغنى رجال الأعمال في سوريا بعد ابن خال الرئيس رامي مخلوف.

وكالات – تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى