الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قسد: ألقينا القبض على أكثر من /15/ خلية تقف خلف الاغتيالات بدير الزور

الشدادي – نورث برس

قال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، الاثنين، إن الجهاز الأمني التابع لقواتهم، ألقى القبض على أكثر من /15/ خلية، قامت باستهداف وجهاء العشائر ونقاط قسد في مناطق ديرالزور وشمالي سوريا.

وأوضح أن خلايا “داعش” والقوات الحكومة والإيرانية في المنطقة، إضافة إلى خلايا فصائل المعارضة المسلّحة التابعة لتركيا، تقف وراء الاغتيالات في المنطقة.

وذكر صايل الزوبع، القيادي في مجلس الشدادي العسكري جنوب الحسكة، في تصريحٍ خاص لنورث برس، أنه سيتم نشر اعترافات الخلايا “عبر الوسائل الإعلامية لاحقاً.”

ولم يحدد “الزوبع” أي موعدٍ لنشر الاعترافات واكتفى بالقول إن التحقيقات “مستمرة معهم.”

وأضاف أن الاعترافات التي حصلوا عليها، تؤكد انتشاراً كثيفاً ونشطاً لخلايا تنظيم “داعش” في مناطق ديرالزور وشمالي سوريا، على حدِّ تعبيره.

وقال إن هذه الخلايا نشطت “بعد خسارة التنظيم لمناطق سيطرته أمام قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي.”

وشهدت بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي، في الرابع من آب/أغسطس الفائت، هجمات من جانب مسلّحين ملثمين على  نقاط  لقوات سوريا الديمقراطية، عقب خروج محتجين طالبوا بالتحقيق في قضية اغتيال أحد شيوخ عشيرة العكيدات.

وقال غسان اليوسف، رئيس مجلس دير الزور المدني، في تصريحٍ سابق لنورث برس، إن الأهمية الاستراتيجية لدير الزور وغناها بالموارد الطبيعية جعلها محطّ أنظار الكثير من القوى الخارجية.

وذكر أن خلايا “داعش” والقوات الحكومية والإيرانية هي من تقف وراء ما سماها بـ”أعمال الشغب” في ريف دير الزور.

إعداد: باسم الشويخ – تحرير: عكيد مشمش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى