تخوف لأهالي دير الزور من عودة تنظيم الدولة مستغلاً الهجمات التركية على المنطقة

دير الزور- الريف الشمالي لدير الزور-NPA

دير الزور- باسم شويخ –NPA
يتخوف أهالي منطقة دير الزور شمال وشرقي سوريا، من عودة تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) من جديد وتنشيط خلاياه النائمة في المنطقة وإعادة هيكلة قواته, مستغلين الأوضاع والهجمات التركية على المنطقة.
وقال المواطن رجب عواد من أهالي دير الزور، إن الهجمات التركية على شمال وشرقي سوريا, سبب رئيسي لتنشيط الخلايا النائمة لتنظيم "الدولة الاسلامية"(داعش) في المنطقة, مبيناً أن التنظيم سيستغل الوضع  في المنطقة ويبدأ بتنفيذ الانفجارات.
وأشار عواد إلى أنهم يرفضون التدخل التركي للمنطقة, مؤكداً أنهم "صامدون في وجه الأعداء سواء كانت تركيا أو تنظيم داعش".
من جانبه أشار المواطن عكله سباهي من سكان دير الزور إلى أن هناك تخوفات كبيرة لأهالي المنطقة من عودة تنظيم الدولة, وخصوصاً أن المنطقة تشهد هجمات من قبل الدولة التركية, منوهاً هو الآخر أن تنظيم الدولة ستستغل الاجتياح التركي ويبدأ بتنفيذ العمليات الانتحارية.
ولفت رزاق الضاهر من دير الزور, بأن المنطقة تشهد استقراراً وأماناً, إلا أن "الهجمات التركية على المناطق السورية, سيعطي فرصة كبيرة لداعش لتنظيم نفسه".
ونوه الضاهر أن تنظيم "الدولة الاسلامية"(داعش) سينشط خلاياه النائمة في محاولة منه لزعزعة استقرار المنطقة.
لا يختلف رأي خضر الوكاع عن باقي أهالي دير الزور, حيث أكد بدوره أن  الهجمات التركية ستؤدي إلى "تفعيل داعش لخلاياه النائمة والبدء بالتفجيرات وقتل الأبرياء وزعزعة الوضع" .