تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

“داعش” يتبنى اختطاف شخص وقتله شرقي دير الزور

دير الزور – نورث برس

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، الخميس، عملية اختطاف شخص والتحقيق معه ومن ثم قتله في بلدة شرقي دير الزور، شرقي سوريا.

ونشرت وكالة “أعماق” الالكترونية، المقربة من التنظيم، بيانا، قالت فيه إن “جنودها أقدموا على خطف علي المحيه (٤٩ عاماً) ومن ثم التحقيق معه وقتله نحراً بآلة حادة  وذلك بحجة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد)”.

وقال محمد علي المحيه، ابن المقتول، من بلدة السوسة ١٢٠كم شرقي دير الزور، إن “والده خرج من المنزل قبل أربعة أيام باتجاه مدينة هجين ١١٠كم شرقي دير الزور، ليفقد الاتصال معه ليجده سكان مقتولاً نحراً ومفصول الرأس بالقرب من بادية العلوني في بلدة الشعفة المحاذية لبلدة السوسة”.

ويعمل المحيه، على سيارة أجرة لنقل الركاب والتي عثر عليها بالقرب من جثته محروقة بشكل كامل، بحسب ما قاله ابنه.

وفي الآونة الأخيرة، يشهد ريف دير الزور الشرقي تزايداً في حالات الاغتيال والتي تطال عناصر من “قسد” وموظفي الإدارة الذاتية ووجهاء العشائر وسكاناً مدنيين تبنى التنظيم غالبيتها.

وأمس الاربعاء، تبنى تنظيم “داعش” عملية استهداف قيادي في قوى الأمن الداخلي ما أدى لإصابته ومرافقيه، في بلدة الجزرة بريف دير الزور الغربي.

إعداد:عمر عبدالرحمن -تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى