أن تكون نازحاًبرامجناملتيميديا

“بالقصاص ما كنت سأعطي منزلي”.. قصة نازح آبى أن ينسى أطلال قريته المدمرة بعد القصف التركي على شمالي سوريا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى